لخرطوم ٥-٧-٢٠٢٢م )سونا)-وصل مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية السيد توت قلواك، للبلاد ظهر اليوم، يرافقه وزير خارجية بلاده السيد مييك أيي دينق،  في زيارة رسمية تستغرف عدة أيام.

وكان في استقباله بمطار الخرطوم، الأمين العام لمجلس السيادة الانتقالي الفريق الركن محمد الغالي علي يوسف، وأعضاء سفارة جمهورية جنوب السودان بالخرطوم.

وقال المستشار توت قلواك في تصريح صحفي، أنه يحمل رسالة خطية من رئيس جمهورية جنوب السودان الفريق سلفاكير ميارديت، الى رئيس مجلس السيادة الانتقالي الرئيس الحالي لمنظمة الإيقاد الفريق اول ركن *عبد الفتاح البرهان*،  تتعلق بقضايا الأمن والاستقرار فى الإقليم.

وأضاف ان الرئيس سلفاكير، سيجري مشاورات مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، بشأن قضايا الحدود لتعزيز  الأمن والاستقرار والسلم في المنطقة.  باعتبار دولة إثيوبيا جارة لكل من السودان وجنوب السودان.

وأوضح مستشار رئيس جمهورية جنوب السودان للشؤون الأمنية، أن الزيارة ستبحث مسيرة  العلاقات الثنائية بين الخرطوم وجوبا، إلى جانب متابعة سير تنفيذ إتفاق جوبا لسلام السودان، واتفاق جنوب السودان المنشط.

   

أخبار ذات صلة