كسلا في 5 يوليو 2022م (سونا) - التام بامانة حكومة ولاية كسلا الاجتماع المشترك للجنة العليا لطوارئ الخريف و لجنة امن الولاية برئاسة والي الولاية المكلف الاستاذ خوجلي حمد عبد الله واستعراض من خلاله الترتيبات المتعلقة بعمل اللجنة من حيث الاستعدادات والترتيبات التي تمت لمواجهة تحديات فصل الخريف سواء المتعلقة بفيضان نهر القاش  او السيول والامطار.

وقدم رئيس اللجنة العليا للطوارئ المهندس هاشم عبد اللطيف مدير عام وزارة البنية التحتية والتنمية العمرانية تنويرا شاملا حول جهود اللجنة وماتوصلت اليه عبر الاجتماعات فيما يختص بعمل الطوارئ والتدخلات الممكن القيام بها والاعمال  قبل واثناء وبعد الكوارث الطبيعية بالاضافة للادوار المطلوبة واهمية تكامل الجهود مابين الولاية والمحليات والادارات والمواطن للخروج بخريف امن خالي من أي مهددات.

من جانبه اشار رئيس اللجنة الي مناطق الهشاشة والتي تم تحديدها بالاضافة الي تكوين لجان للطوارئ بالمحليات تعمل علي متابعة الموقف والقيام بالتدخلات العاجلة وتوفير الاحتياجات لمقابلة الطوارئ، فضلا عن توفير الميزانيات اللازمة لتسيير عمل اللجنة.

فيما تناول مدير وحدة ترويض القاش المهندس صلاح عجب سلفاب ماتم في اطار عمل الوحدة للاستعداد لفيضان نهر القاش الذي بدأ في التدفق  موضحا ان الاجتماع ناقش كافة الاشكاليات التي يمكن ان تعترض عمل اللجنة لوضع الحلول اللازمة لها بشكل يعين اللجنة علي تادية مهامها فضلا عن ماهو متوقع من فيضان نهر القاش  او الامطار.

بينما اكد مدير ادارة الدفاع المدني مقرر اللجنة العليا للطوارئ تمام  الجاهزية والتحسب لاي طارئ مشيرا الي المعينات التي وصلت من المركز للولاية وتكوين لجان للطوارئ علي مستوي المحليات برئاسة المدير التنفيذي للمحلية بالاضافة الي تكوين غرف للطوارئ والعمليات للتحرك في الوقت المناسب.

وامن المجتمعون علي ضرورة تذليل العقبات التي تعترض عمل اللجنة وتوفير احتياجاتها والتنسيق بين اللجنة ومكوناتها علي مستوي المحليات للقيام بما هو مطلوب وفي الوقت اللازم .

أخبار ذات صلة