النجي ٥-٧-٢٠٢٢(سونا)- قال والي وسط دارفور المكلف الأستاذ سعد آدم بابكر لدى مخاطبته اللقاء الجماهيري بزالنجي بمناسبة زيارة الوفد الرئاسي للولاية برئاسة نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو إن هذه الزيارة تعتبر تاريخية، 

و اكد أن ولايته تشهد هدوءا أمنيا بفضل تماسك القوات الأمنية ومساندة الإدارة الأهلية ومجتمع وسط دارفور بصورة عامة وأشار  إلى أن ولايته بحاجة لدعم كبير لقطاعات الصحة ،و المياه  و الكهرباء  و التعليم من خلال توفير الإجلاس بجانب دعم الكهرباء وإكمال مشروع مطار السلطان علي دينار وتمكين مفوضية العون الإنساني بالولاية وذلك لخصوصية الولاية وتواجد أكثر من 36 معسكرا للنازحين تقتضي تقديم الخدمات والمساعدات الإنسانية.  كما طالب والي وسط دافور  بضرورة تأهيل إذاعة المحلية بإضافة موجه متوسطة تغطي جميع محليات الولاية حتى تتمكن من تأدية رسالتها في نشر السلام والأمن، معربا عن أمله في أن يجد مشروع جبل مرة وإستاد زالنجي الدعم من نائب رئيس مجلس السيادة مبينا أن  نائب رئيس مجلس السيادة وعد بتكملة طريق نريتتي زالنجي البالغ طوله 60 كيلو مترا . من جهته حيا الدمنقاوي سيسى فضل سيسى رئيس الإدارة الأهلية بوسط دارفور مواطني الولاية لمحافظتهم علي النسيج الإجتماعي، مطالبا نائب رئيس مجلس السيادة بضرورة توفير الأمن وفرض هيبة الدولة بالإضافة إلى دعم المؤسسات التمويلية "مصرف الإدخار والتمويل الأصغر" وإنشاء فرع لبنك الخليج بالولاية.

أخبار ذات صلة