الخرطوم ٦-٧-٢٠٢٢( سونا) - ثمن الأستاذ مكين حامد تيراب الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج التجربة الرائدة للبروفيسور احمد التجاني المنصوري المدير التنفيذي لشركة الروابي بدولة الإمارات العربية المتحدة في إنشاء الشركة ، ونجاحاتها الكبيرة التي حققتها  في مجال إنتاج الألبان ومشتقاتها ، مشيدا بمساهمة الخبراء والكفاءات السودانية بالخارج في التنمية الاقتصادية بالعديد من دول المهجر .     جاء ذلك خلال الإجتماع الموسع الذي إنعقد صباح اليوم بالأمانة العامة بالجهاز والذي استعرض من خلاله بروفيسور المنصوري مشروع قيام شركة الخبراء للإنتاج الزراعي والحيواني للمغتربين والمقترح قيامها بولاية نهر النيل أو الولاية الشمالية وذلك علي غرار تجربة شركة الروابي بدولة الإمارات مشيراً إلى مساهمة قطاع لحوم الأبقار في رفع مؤشرات  الإقتصاد السوداني ،  والمساهمة في إستتباب  واستقرار الأمن .

، وأضاف أن دراسة الجدوي الإقتصادية للشركة تم إعدادها بواسطة بيوتات خبرة عالمية وتستهدف مليون مساهما في المرحلة الأولي من جملة عدد المهاجرين السودانيين الذين تقدر أعدادهم بسبعة ملايين سوداني وتقدر عائداتهم المالية بنحو(67) ملياردولارا حسب الإحصائيات الحديثة  ، وأوضح المنصوري  ان الشركة تعمل في مجال إنتاج اللحوم والالبان وتصنيع المواد الخام الأخري مثل  السمسم والفول السوداني وذلك في مساحة ( عشرة آلاف )فدانا وأن تجربة الشركة سيتم تعميمها على ولايات شرق السودان والنيل الأبيض وكردفان ودارفور للمساهمة في التنمية والاستقرار وحفظ الأمن وعزى المنصوري فشل إستثمارات المغتربين في السودان إلي إتخاذ الجانب المناطقي في إختيار موقع المشروع ،  وليس بالتخطيط   ، هذا فضلا عن تدهور العملة السودانية والفساد والبيروقراطية.

أخبار ذات صلة