الخرطوم 14-7-2022 (سونا) - تفقد وزير الري والموارد المائية المهندس ضو البيت عبدالرحمن منصور، خلال جولته أمس آخر مراحل العمل فى عمليات الإحلال والصيانة لطلمبات (مينا)، والتى تغذي مشروع الرهد الزراعى، وذلك ضمن زياراته التفقدية الدورية لمتابعة سير العمل والاستعداد لفصل الخريف والموسم الصيفى لمشروع الجزيرة.

وقال ضو البيت فى تصريحات صحفية، إن  الزيارة جاءت لتفقد العمل لطلمبات( مينا)، ضمن  ترتيبات الوزارة للاستعداد لفصل الخريف والموسم الصيفى القادم، وحلحلة العقبات والمشاكل  التى تعترض عمليات الاحلال والصيانة بطلمبات مينا، مشيراً إلى أن هذه الجهود، تأتي لتحقق المواسم الزراعية القادمة ماخطط لها من توفر لمياه الرى والتوسع فى زراعة مساحات المشروع لفائدة مزارع المشروع باعتباره أساس التنمية الزراعية فى البلاد. وقام الوزير ضمن زيارته بتفقد مناطق شمال ووسط وجنوب المشروع للاطمئنان على وصول المياه والمناسيب التشغيلية وسير العمل والاستعداد لفصل الخريف والموسم الصيفى القادم، كما زار ضمن جولته خزان سنار ووقف على  تشغيل الخزان والاطمئنان على المناسيب الواصلة من خزان الروصيرص. من جانبه قال المدير العام لإدارة الميكانيكا والكهرباء بوزارة الري والموارد المائية، جمال الدين محمد الغالى، إن العمل فى إحلال وصيانة طلمبات (مينا)، يسير وفقاً لما خططنا له، موضحاً أن طلمبات وبيارة مينا، تعد الأكبر على مستوى السودان صممت لري 300 ألف فدانا لمشروع الرهد،  ولكن  تقادم الزمن لهذه الطلمبات قلل من المساحات المزروعة فى مشروع الرهد إلى 120 ألف فدانا، مطالبا وزارة المالية الاتحادية بالاهتمام بهذه المحطة واجراء احلال وابدال وصيانة الطلمبات، لاعتماد مناطق البطانة والقضارف وسنار عليها.

أخبار ذات صلة