الخرطوم .18-7-2022(سونا)- أكد  تجمع كيانات ثورة ديسمبر المستقل ادانته  وشجبه للتجاوزات اللا إنسانية والتفلتات الأمنية التى راح ضحيتها عشرات المواطنين مؤخراً بولاية النيل الأزرق جراء الأعمال الإجرامية التي اقترفها بعض الجُناةِ والخارجين عن القانون وإزهاق أرواح الأبرياء بغير وجه حق. وقال التجمع في بيان له، إن الوضع الراهن فى البلاد من الحساسية بمكان ولا يحتمل أى تصعيد خلافات أو أى مزايدات ؛ الأمر الذى يحتم علينا جميعاً التحلى بروح الوطنية الحقة والإرتقاء لمستوى المسؤولية الوطنية حفاظاً على هذا الوطن من التمزق والضياع . وجدد  التجمع  تأكيد موقفه الرامى لاستقرار الأوضاع في السودان على الصُعُد بما يستوجب على المسؤولين في السودان العمل على فرض هيبة الدولة عبر إتخاذ كافة التدابير الإحترازية  اللازمة لمنع مثل هذه التفلتات قبل وقوعها وبما يقطع الطريق على كل من تسوِّل له نفسه المساس بأمن وسلام الوطن عبر بذر بذور الفتن وتأجيج نيرانها باتجاه زعزعة الأوضاع والاستقرار فى البلاد، حاثاً المسؤولين في الدولة على ضرورة اتخاذ إجراءات رادعة إزاء هؤلاء الذين يحاولون زعزعة الاستقرار فى السودان بأسره.

أخبار ذات صلة