القاهرة 19-7-2022 (سونا) - إستقبل مولانا السيد محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل مرشد الختمية بمقر إقامته بالقاهرة أمس، وفداً من حزب الأمة برئاسة اللواء فضل الله برمة ناصر رئيس حزب الأمة ونائبه الدكتورة مريم الصادق المهدي.

 تناول الإجتماع الشؤون الحزبية والوطنية،و التنسيق لدرء الفتن،و إنقاذ البلاد، منع التدهور، توحيد الجهود لتحقيق الوفاق السوداني ودعم الإنتقال والتحول الديمقراطي.

 وحذر الإجتماع من الفتن الأهلية والمخاطر المحدقة بالبلاد، وأدان التجاوزات وأعمال العنف والصراع القبلي في ولاية النيل الأزرق وغيرها.

 وترحم الطرفان على أرواح الضحايا الذين سقطوا في إقليم النيل الأزرق سائلين الله أن يتقبلهم والدعوة  بالشفاء للمصابين.

ووجها مناشدة لأطراف النزاعات بضبط النفس، والإنصات لصوت العقل، كما التزم الحزبان على العمل سويًا لمكافحة خطاب الكراهية والعمل على تدعيم أواصر النسيج الوطني.

تمسك الطرفان بأن يكون الحوار سودانياً وتمثل فيه أوسع قاعدة من الأطراف السودانية، وأشادا بالجهود التي تبذلها الآلية الثلاثية لتسهيل الحوار بين الاطراف السودانية.

أكد الحزبان دعمها للجنة المشتركة بين الحزبين والتي تكونت منذ مايو 2019 من أجل إنجاز الوفاق الوطني والتراضي المجتمعي وتوافق الحزبان على حث اللجنة المشتركة  لمزيد من التنسيق، من أجل مصالح الوطن والمواطن .

أخبار ذات صلة