الخرطوم 19-7-2022(سونا) دعت رئاسة قوات الشرطة المواطنين للتمييز بين التعبير السلمي والفوضى وعزل المتفلتين وأكدت في بيان  اصدرته اليوم فيما يختص بخروج بعض المسيرات عن السلمية وهي تندد بما حدث مؤخرا بالنيل الازرق أكدت قدرتها على تطبيق القانون على الكافة بالتنسيق مع الأجهزة العدلية والنظامية دون تعسف أو تهاون وفيما يلي تورد سونا نص البيان

 

وزارة الداخلية

رئاسة قوات الشرطة

المكتب الصحفي

بيان صحفي

 

ظلت قوات الشرطة تقوم بواجباتها في حفظ الأمن، والإستقرار، والسلامة العامة ،على مر العهود وفقاً للدستور والقانون .

إن ما شهده إقليم النيل الأزرق من أحداث خلال الأيام الماضية راح ضحيتها نفر كريم نسأل الله لهم الرحمة وعاجل الشفاء للجرحي. والمصابين، وما صاحب ذلك من تداعيات في بعض الولايات خرجت عن السلمية وإنحرفت الى التخريب والتعدي على الممتلكات العامة، والخاصة ، والفوضى وهو سلوك مخالف للقانون ويهدد الأمن وسلامة المواطنين .

تؤكد قوات الشرطة قدرتها على تطبيق القانون على الكافة بالتنسيق مع الأجهزة العدلية والنظامية دون تعسف أو تهاون وتقديم كل من يثبت تورطه في الأحداث وإتلاف المرافق العامة والخاصة للعدالة دون محاباة أو تمييز وفقاً للقانون الجنائي وقانون الإجراءات الجنائية بالتنسيق التام مع النائب العام .

كما تدعو رئاسة قوات الشرطة المواطنين للتمييز بين التعبير السلمي والفوضى وعزل المتفلتين والمخربين للحفاظ على السلم الإجتماعي كما تهيب بلجان الأمن بالولايات بإتخاذ كافة الإجراءات القانونية لتنفيذ ذلك

تثمن رئاسة قوات الشرطة الدور الكبير لقيادات الإدارة الأهلية في كافة ربوع السودان في رتق النسيج الإجتماعي وإسناد السلطات لحفظ الأمن والطمأنينة .

أخبار ذات صلة