القضارف 20-7-2022 (سونا) - تفقد وزير الصحة الإتحادي د.هيثم محمد إبراهيم، المستشفيات بولاية القضارف ووقف على التحديات والإشكاليات التي تواجه النظام والمرافق الصحية.

وكان برفقته والي القضارف المكلف أستاذ محمد عبدالرحمن محجوب،  ومدير عام وزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بالولاية د.حسين محمد حسين ومدير التأمين الصحي د.فتح الرحمن المكي بجانب مدير الادارة العامة للطوارئ ومكافحة الأوبئة بالصحة الاتحادية د.منتصر محمد عثمان، ومدير إدارة التنمية والمشروعات مهندس عبدالرحيم احمد  ومدير الإدارة العامة للطب العلاجي د.عصام الدين حسن، ومدير إدارة الجودة والتطوير والاعتماد د. محمد صلاح، وممثل مكافحة الأمراض أ. مجاهد جادالله.

وتفقد الوفد مركز العزل ومستشفى القضارف المرجعي ومستشفى حسين مصطفى للأطفال ومركز غسيل الكلى والمركز التشخيصى المتطور ومحطة الأوكسجين ومجمع عيادات التأمين الصحي ووقفوا خلال الزيارة على المراكز والمستشفيات الريفية "ام شجرة" ومستشفى دوكة وصندوق الإمدادات الطبية بالولاية ومعهد الصحة العامة ومعسكر ام راكوبة للاجئين الاثيوبيين، حيث يبلغ عدد اللاجئين 19,795 فردا وهناك 7 وحدات صحية "مستشفيات ، عيادات" وهناك 7 منظمات تعمل فى المعسكر  تقدم الخدمة للاجئين والمجتمع المستطيف من القرى المجاورة.

ووقف الوزير خلال الزيارة على مجمل الأوضاع الصحية بالولاية خاصة المرافق الصحية وتعرف على النقص والإشكاليات التي تواجهها في جانب المعينات والأجهزة الطبية والكوادر الصحية العاملة .

وإستمع الوزير إلى تنوير شامل من الكوادر الطبية العاملة في هذه المرافق حول مستوى الخدمات المقدمة في الجانب العلاجي والتشخيصي بالإضافة إلى  إمكانية التوسع في تقديم الخدمة لأكبر قطاع من المناطق على مستوى المحلية خاصة المناطق الريفية والطرفية منها.

Thumbnail

وأشاد الوزير بالجهود المبذولة من قبل الولاية والوزارة لترقية القطاع الصحي معلناً عن التزام الوزارة لتوفير المعينات المطلوبة لتشغيل مركز صحي ام الشجرة  الريفي نسبة لأهميته القصوى لإنسان المنطقة، مشيراً إلى أن هنالك ترتيبات سيتم التفاكر حول بين الوزارة الاتحادية والولائية وضع رؤى ومقترحات وحلول يمكن أن تدعم الجانب الصحي بالولاية في مختلف الجوانب.

من جهته أكد والي القضارف محمد عبدالرحمن، على أهمية الزيارة على مستوى الولاية  والتي اعتبرها فتحا كبيرا للولاية لمعالجة الكثير من المشاكل التي تعاني منها الولاية .

وأضاف أن الولاية في حوجة ماسة إلى تضافر الجهود وتوفير الخدمات ومن ضمنها وتوطينها بالولاية.

 وأكد مدير عام الصحة والتنمية الاجتماعية د. حسين محمد، علي الخطوات التي تقوم بها الوزارة لإستمرار تقديم الخدمات الطبية بالمرافق الصحية بالولاية من خلال توفير معينات العمل، مشيراً إلى أن الزيارة سيكون لها ما بعدها خاصة فيما يتعلق بمعرفة الوزارة الإتحادية لمطلوبات المستشفيات الريفية في مختلف الجوانب.

أخبار ذات صلة