الخرطوم 20-7-2022 (سونا) - نظمت جمعية الصحفيات السودانيات اليوم وقفة أمام وزارة الثقافة والإعلام ، تضامنا مع ضحايا العنف في ولاية النيل الأزرق.

وخاطب وزير الثقافة والإعلام الدكتور جراهام عبدالقادر، جمعية الصحفيات السودانيات، بحضور وكيل الوزارة ومديرو الإدارات العامة ، مشيدا بالجمعية ومؤكدا أنه متابع كل ما يجري في ولاية النيل الأزرق، ذاكرا استقباله للجرحى والمصابين بالمطار برفقة وزير التنمية الاجتماعية والأمين العام لديوان الزكاة بمطار الدفاع الجوي  الثلاثاء 19 يوليو.

وأشار جراهام إلى توجيه  الاجهزة الاعلامية الرسمية بتسخير كل الإمكانيات تجاه ولاية النيل الأزرق، لافتا لمواكبة الأجهزة الاعلامية الرسمية للأحداث بولاية النيل الأزرق، بالاضافة للإذاعات والقنوات الخاصة، وحث الاجهزة الاعلامية الرسمية والخاصة على بذل مزيد من الجهود حتى تنجلي هذه الأزمة.

وفي سياق متصل دعت المتحدثة باسم الجمعية الاستاذة نادية محمد علي، الى الوقوف صفا واحدا مع ولاية النيل الأزرق، وخاصة التلفزيون القومي ، الاذاعة القومية ووكالة السودان للانباء(سونا)، وكل القنوات والاذاعات الولائية باعتبارها أجهزة مملوكة للدولة وذلك  بتسخير امكانياتها تجاه ولاية النيل الأزرق وما تعانيه من نزوح ونقص في الادوية والكوادر الطبية، متمنية أن استقرار الاوضاع  ووعودة الولاية لسيرتها الأولى.

 

أخبار ذات صلة