الخرطوم 20-7-2022 (سونا) - عقدت الادارة العامة للمرأة  بوزارة التنمية الاجتماعية  اليوم بمباني الوزارة  اجتماعا تفاكريا موسعا مع المنظمات العاملة في مجال المرأة لمناقشة الاحداث الاخيرة  بولاية النيل الازرق.

وتم خلال الاجتماع  تقديم تنوير بالوضع الراهن بالولاية بعد أحداث الصراعات القبلية وايضا الوقوف على الاحتياجات الانسانية العاجلة بالتركيز على المرأة والطفل  .

وشدد الاستاذ جمال النيل عبدالله وكيل وزارة التنمية الاجتماعية على ضرورة استصحاب التدخلات الامنية الحكومية مع الانسانية في ولاية النيل الازرق، مؤكدا أن السودان يعتبر ارض هجرة وتنوع  ويسع الجميع وهذه الخاصية جعلته بوتقة وملتقى لكل الشعوب،  حاثا المنظمات الطوعية على ضرورة الإسهام الفاعل والقوي في معالجة الاوضاع الانسانية عبر تقديم المساعدات اللازمة من اغذية ومأوى وحقائب صحية ، موضحا أن الوزارة وآلياتها تحركت منذ وقت  مبكر وهي الآن موجودة بالمناطق المتأثرة بالصراع  وهناك تقارير يومية  تصل الوزارة لمعرفة حجم الاحتياجات المطلوبة.

من جانبها قالت الاستاذة سعاد ديشول المدير العام لإدارة المرأة، إن المرأة اكثر تأثرا بالصراعات وان ادارة المرأة بولاية النيل الازرق  قامت بعمل زيارة لمعسكرات المتأثرين بالأحداث وعكست الصورة الكاملة  للاحتياجات المطلوبة والعاجلة مما دعا لاستنفار منظمات المجتمع العاملة في مجال المرأة لتعمل  بجانب الجهد الحكومي الذى تقوم به الوزارة ووحداتها المختلفة.

وفي ذات  السياق تم التاكيد على أهميه التوعية وبث رسائل تدعو للسلام والمحبة  ومحاربة  الجهوية والقبيلة وعدم الرضوخ للفتن  وتقبل الآخرين حتى يعم السلام ارض السودان.

أخبار ذات صلة