الخرطوم 24-7-2022 (سونا)- امتدح الأستاذ صديق حسن فريني ، مدير عام وزارة التنمية الإجتماعية ولاية الخرطوم ، الوزير المكلف ، إمتدح الإستجابة الفورية للسيد مدير عام وزارة البني التحتية والمواصلات بولاية الخرطوم المهندس كمال حسن عبد الرحيم لعقد جلسة طارئة وفقا لتوجيهات السيد والي ولاية الخرطوم عقب لقائه ٤٠٠ من منظمات المجتمع المدني وتوجيه سيادته بتشبيك وزارتي التنمية الإجتماعية والبني التحتية والمواصلات ومنظمات المجتمع المدني لخدمة قضية طوارئ الخريف .

وأكد أن هؤلاء الشباب قادة العمل الطوعي أصبحوا جزءا من المحليات ودعا وزارة البني التحتية والمواصلات لتوظيف هذه الطاقات الشبابية لدرء آثار السيول والأمطار والفيضانات ، كما أشار فريني لوجود ٢الف شاب بمنطقة مايو تم تدريبهم علي صيانة الطرق .

جاء ذلك لدي مبادرته بلقاء السيد وزير البني التحتية والمواصلات ، يرافقه الدكتور ميرغني آدم ، مقرر لجنة طوارئ الخريف والأستاذ خالد عبد الرحيم مفوض العمل الطوعي والإنساني ولاية الخرطوم.  

من جانبه أكد مدير عام وزارة البني التحتية والمواصلات م.كمال حسن علي تجهيز الأولويات والإستفادة من إمكانيات  المنظمات البشرية والمادية لما بعد الطوارئ في طرق المشاركة المجتمعية .

وكان فريني قد استمع الي تقرير مفصل عن سير العمل قدمه م.مختار عمر مدير عام هيئة الطرق والجسور والمصارف عبر آلية الحد من مخاطر السيول والفيضانات (لجنة طوارئ الخريف سابقا) والتي تضم العديد من الجهات ، مؤكدا اهمية مشاركة المنظمات الدولية والوطنية في الآلية  التي تقوم بتنفيذ المهام و الأنشطة وتحتاج الي الدعم ، فضلا عن الدعم من الوزارة الإتحادية لتشييد الطرق والمصارف والسدود والإحتياجات التي تتطلب استنفار الجهد الرسمي والشعبي.

وأشاد د.الميرغني بالجهود التي تبذلها وزارة البني التحتية والمواصلات وانه تم تكوين لجان فرعية بالمحليات لتغطية الجانب الإجتماعي .

الي ذلك أكد مفوض العمل الطوعي والإنساني عضو الآلية التنسيق التام بين اللجان والمنظمات وشبكة منظمات الطوارئ وجاهزيتهم رغم نقص المخزون الإستراتيجي لسد الحوجة والمعالجة الجذرية للمشكلات.

أخبار ذات صلة