الخرطوم ٢٧-٧-٢٠٢٢م(سونا)- أدانت الجبهة الثورية عمليات العنف و الاعتداء الغير مبرر من قبل مجهولين علي المسيرة  التي نظمتها قوي الحرية و التغيير المجلس المركزي ظهر الثلاثاء تحت شعار" السودان الوطن الواحد" ونبذ العنصرية و الجهوية وهو شعار يتسق مع المبادئ و الاهداف الوطنية التي تنادي بها كل القوى السياسية .

 و أكدت الجبهة الثورية وقوفها مع حرية التعبير السلمي ووقوفها  بحزم ضد تحويل حالة السلمية التي صاحبت ثورة ديسمبر المجيدة الي حالة عنف و عنف مضاد .

و قالت الجبهة الثوريه  أنها ترى ان الاوضاع المتردية في البلاد تؤكد صحة مواقفها المضمنة في مبادرتها السودان اولاً  الداعية الي الحوار  كوسيلة اساسية لحل ازمة البلاد الراهنة  و جددت دعوتها لكل الاطراف المدنية و العسكرية الي العودة للحوار  المباشر من اجل انتاج مقاربة سياسية سودانية تنقل البلاد الي حالة الامن و الاستقرار.

أخبار ذات صلة