الخرطوم 28-7-2022(سونا)- وقعت وزارة المعادن ممثلة في الهيئة العامة للابحاث الجيلوجية اليوم عقد شراكة مع شركة كرييتف سوليوشنز المحدودة، التابعة لوزارة الطاقة والنفط لتنفيذ مشروع سوائل الحفر في اطار استكشاف وتطوير وتصنيع المعادن الصناعية في السودان، وصولا لتوطين هذه الصناعة وتمزيق فاتورة الاستيراد.

ووقع عن الهيئة العامة للابحاث الجيلوجية مديرها العام عثمان حسن عبد القادر، وعن الشركة دكتور عوض باب الخير ابراهيم المدير العام للشركة، وذلك بحضور وزير المعادن محمد بشير ابو نمو، ووزير الطاقة والنفط المكلف محمد عبدالله محمود، ووكيل وزارة المعادن، ومدير عام شركة سودابت، ومديري الادارات المتخصصة بوزارة المعادن.

واكد الاستاذ محمد بشير ابو نمو وزير المعادن اتجاه وزارته لتنويع المعادن بالتركيز على المعادن الصناعية، لانها اقل تكلفة ولا تحتاج الى وقت طويل في الاستكشاف مقارنة بالذهب، مؤكدا سعادته بالتوقيع.

وعبر عن تطلع الوزارة لمزيد من التعاون مع وزارة الطاقة والنفط في كافة المشاريع تحقيقا للمصلحة العامة.

من جانبه وصف الاستاذ محمد عبدالله محمود الخطوة بالمهمة لجهة اسهامها في استغلال الموارد التي يتمتع بها السودان، معربا عن امله في توسيع الشراكات لتشمل القطاع الخاص خاصة في مجال الصناعات البتروكيمائية.

واضاف ان المجال مفتوح امام صناعات اخرى كالفوسفات، داعيا الى استخدام التكنولوجيا الحديثة في معالجة الخامات.

من جانبه اعلن جيلوجي مستشار عثمان حسن عبد القادر مدير الهيئة اكتمال عمليات الحفر لمشروع سوائل الحفر والذي يهدف للتعرف على سمك الطبقات التي تحتوي على الخامات المطلوبة والتي تسهم فى اعداد دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية للمشروع الذي سيوفر الخامات للمصنع حيث اظهرت الدراسات نتائج مشجعة.

واكد التزام الهيئة بتطوير الشراكة، وستعمل على توفير المزيد من التراخيص والمواقع وتوفير المعلومات الجيلوجية، وتقديم الدعم الفني والاستشارات الجيلوجية وتصنيف وتحديد المواقع على ان تلتزم الشركة بتوفير التمويل لانشاء وتشغيل الشراكة.

واستعرض خطة الهيئة الرامية لخلق قيمة مضافة للعديد من المعادن وتوفير العملة الصعبة، بالاضافة الى تدريب الكوادر وتطوير البحث العلمي.

الى ذلك اكد دكتور عوض باب الخير ابراهيم مدير الشركة اهمية سوائل الحفر لدخول مكوناتها في كثير من المجالات، وان هذا التوقيع يمكن البلاد من تحقيق نهضة في مجال الخامات الصناعية المعدنية، ودعم الاقتصاد.

واشار الى ان استيراد سوائل الحفر قد كلف البلاد في احدى السنوات نحو 350 مليون دولار، مؤكدا استعداد الشركة لتوفير كل المعينات اللازمة لقيام المشروع وتغطية السوق المحلي.

أخبار ذات صلة