القضارف  28-7-2022(سونا)-  كشفت وزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بولاية القضارف عن وجود كمية كبيرة من الأدوية منتهية الصلاحية بمخازن عدد من  المنظمات العاملة بالولاية، حيث تقدمت هذه المنظمات بطلبات لوزارة الصحة بالقضارف لابادتها.

 وتقدمت وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بشكوى رسمية لمفوضية العون الإنساني الاتحادية بسبب ما وصفته بالموارد المهدرة من قبل هذه المنظمات وعدم استفادة مواطني الولاية واللاجئين من تلك الأدوية.

ودعا دكتور بشير النور بشير مدير الإدارة العامة للتخطيط مسئول المنظمات بوزارة الصحة بالقضارف في تصريح (لسونا) المنظمات العاملة بالولاية والتي تجاوزت ال (37) منظمة الى ضرورة اتباع النظم وتنفيذ البروتكولات الخاصة بالأدوية لخدمة الإنسان، مشيرا لتوزيع بعض المنظمات للأدوية للمستشفيات دون الرجوع لوزارة الصحة، وناشد الصيدليات بالولاية بعدم الشراء من المنظمات وتفعيل الأدوار الرقابية على الأدوية.

وكشف دكتورعبدالحكم محمد علي مدير الإدارة العامة للصيدلة بوزارة الصحة والتنمية الإجتماعية عن فجوة كبرى في امصال الثعابين والسعر بالولاية، وقال إن الكميات الموجودة بالقضارف لا تكفي لمدة شهر، مخاطبا في ذلك  وزارة الصحة الاتحادية وحكومة القضارف لتوفير هذه الامصال خاصة في فترة الخريف وانقطاع العديد من المناطق الطرفية عن مدينة القضارف.

وأضاف د. عبد الحكم أن بعض المنظمات ظلت تمد الوزارة بعدد من الأدوية الوزارة ليست في حاجة لها مثل أدوية الضغط والسكري والأمراض النفسية والعصبية، داعيا في ذلك المنظمات لمعرفة احتياجات الصحة من الأدوية خاصة أدوية طوارئ الخريف والوبائيات.

أخبار ذات صلة