مدني 28-7-2022(سونا)- أختتمت صباح اليوم بقصر الضيافة بمدني ورشة عمل العائدات من محصولي القطن والموز التي نظمتها وزارة المالية والإقتصاد والقوى العاملة واصدرت توصياتها التي أكدت على ضرورة قيام أسواق للمحاصيل بالولاية ووضع سياسات كلية توضح العلاقة بين الولاية ومشروع الجزيرة والعمل علي توفير طاقه بديلة للإنتاج بالمشاريع النيلية .وشددت التوصيات على ضرورة إعادة تشغيل الطاقات المتعطله في قطاع النسيج وتفعيل دور الميناء الجاف شرق مدني كمنفذ للصادر ووضع أسس صارمة في منح تراخيص المشروعات الصناعية ومراجعة الطاقات التصميمية والسعة الإنتاجية للمشاريع الصناعية .

من جانبه أكد الأستاذ عاطف محمد إبراهيم أبو شوك وزير المالية والإقتصاد والقوي العاملة بولاية الجزيرة المكلف لدى مخاطبته ختام الورشة أن الزراعة هي المخرج من جميع أزمات السودان الإقتصادية وأن الصناعات التحويلية توطن سلسلة القيمة المضافة لتطوير الصادر. وقطع بأن التنمية الإقتصادية ترتكز على التناغم بين القطاعين العام والخاص وأقر بأن الإزدواجية في تحصيل الرسوم بين المركز والولاية يعد من أكبر المشكلات ومعيقات العمل الإستثماري

أخبار ذات صلة