الخرطوم  28-7-2022 (سونا) - إختتمت وزيرة ديوان الحكم الاتحادي الدكتورة بثينه دينار مقررة اللجنة العليا للطوارئ الانسانية زياراتها التفقدية لمصابي أحداث النيل الازرق اليوم ووقفت على أوضاع المصابين الصحية والبالغ عددهم 25 بمستشفى امدرمان والسلاح الطبي. وأكدت  بثينة دينار إضطلاع المستشفيات بالخرطوم بدورها كاملاً تجاه المصابين مما أدى الى استقرار حالاتهم الصحية وقدمت دعماً ماديا  المصابين، كما اشادت بدور المستشفيات في توفير الرعاية الصحية اللازمة للمصابين مجدده اسفها بشان ما حدث في اقليم النيل الأزرق. 

 من جانبه قال مدير مستشفى ام درمان التعليمي معتز حامد، ان اوضاع  14 مصابا مستقرة  واجريت عدد من العمليات المختلفة من جراحة عامة وعظام ومخ

وأعصاب للمصابين .

واكد معتز ان المستشفى  أدى دوره كاملا في تقديم المتاح وغير المتاح للمرضى في اطار المحافظة على النفس البشرية ،  مضيفاً نحن بحاجة لدعم الدولة ووزارة الصحة لرفع شأن المستشفى الذي يعتبر من اكبر المستشفيات وبدوره يستوعب مرضى من داخل وخارج السودان. قال الدكتور لواء محمد بشير نائب مدير مستشفى السلاح الطبي بالإنابة  أن مستشفى السلاح استقبل11مصابا  منذ اليوم الاول وتقدم لهم الرعاية اللازمة مشيرا الى تفاوت حالاتهم الصحية بين الطوارئ والعناية المركزة .

واوضح محمد بشير  أن مستشفى السلاح  الطبي يستقبل كافة المواطنين من عسكريين ومدنيين.

أخبار ذات صلة