السودان فى 28 يوليو 2022م (سونا) جدد مجلس السيادة الانتقالي وقوفه بجانب مصر في المحافل الإقليمية والدولية مؤكدا متانة العلاقات السياسية والاقتصادية والدبلوماسية بين البلدين الشقيقين.

جاء ذلك لدى مشاركة وزير المعادن محمد بشير عبد الله  ممثلا لمجلس السيادة الانتقالي في  احتفالات سفارة جمهورية مصر العربية بالخرطوم مساء اليوم باليوم الوطني لبلادها بحضور لفيف من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين بالخرطوم وعدد من القيادات السياسية والتنفيذية ونجوم المجتمع السوداني . وامن السيد الوزير خلال مخاطبته الحفل المراسمي للسفارة  عمق ومتانة العلاقات بين الدولتين لا سيما في مجالات التعاون السياسي والاقتصادي مؤكدا ان خصوصية هذه العلاقة تحتم تطويرها والارتقاء بها نحو مستقبل منشود وفق رؤية استراتيجية مشيرا الي دعم السودان حكومة وشعبا لتطور وازدهار التعاون الاقتصادي بين البلدين المتمثل في مشروع الربط الكهربائي والتجارة والاستثمار.  وعبر ممثل مجلس السيادة عن عميق شكر وتقدير القيادة السودانية لموقف مصر الداعم والمساند للسودان وشعبه خلال هذه الفترة الهامة من تاريخ البلاد مبينا ان العلاقات بين البلدين تدعمها ركائز التاريخ والحضارة والجغرافيا وروابط الدم واللغة والدين .

وأكد السيد الوزير ان السودان يخطو بخطي ثابتة وصادقة نحو التحول الديمقراطي الشامل الذي يحقق امال الشعب السوداني ويلبي طموحاته المشروعة في التنمية والعيش الكريم للمواطنين دون تميز انفاذا لشعارات الشعب السوداني التي رفعها في ثورته المجيدة وفي ختام كلمته جدد ممثل مجلس السيادة وزير المعادن محمد بشير ابونمو استمرار التنسيق السياسي والاقتصادي على مستوى القادة والوزراء واللجان المشتركة في شتى المجالات.  من جانبه تقدم سفير مصر بالخرطوم السفير حسام عيسى بالشكر والتقدير للقيادة السودانية معلنا عن استعداد بلاده لتبادل الخبرات والمصالح الاقتصادية داعيا رجال الأعمال في البلدين للاستفادة من الميزات والموارد الطبيعية في الدولتين الشقيقتين..  

أخبار ذات صلة