الدمازين 30-7-2022 (سونا)- دشن الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس لجنة الأمن بالإقليم يرافقه الأستاذ جمال ناصر السيد محمد وزير الصحة والأستاذ ميرغني مكي ميرغني الأمين العام لحكومة الإقليم دشن اليوم برئاسة قوات الدعم السريع بمدينة الدمازين قافلة المساعدات الطبية والصحية المتجهة لعدد من المناطق بالريف الشمالي لمحلية الدمازين.

وكان في إستقبال الحاكم ووفده المرافق العميد علي يعقوب رئيس قطاع المصالحات بالدعم السريع والمقدم عبدالرحمن حميدة محمد أحمد قائد قوات الدعم السريع بالإقليم وعدد من قادة الدعم السريع والأطباء والكوادر الطبية والصحية المشاركة في القافلة.

ولدى مخاطبته اللقاء الذي نظم على شرف التدشين أعرب الحاكم عن تقديره لمبادرات الأجهزة النظامية بصورة عامة وقوات الدعم السريع على وجه الخصوص في دعم مسيرة التنمية والإستقرار في ربوع الإقليم ، ودعا القوات النظامية لضرورة الإستعداد لمقابلة المهددات والتحديات التي تواجه البلاد، وأكد حرص حكومة الإقليم على دعم ورعاية المصالحات بين الأطراف المتنازعة تحقيقاً للتعايش السلمي ورتق النسيج الإجتماعي والعمل على إعادة الحياة الى طبيعتها والمحافظة على التنوع الذي يتميز به الإقليم.

وثمن مبادرات قيادة وأعضاء مجلس السيادة الإنتقالي بقيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس والدعم السريع بقيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو قائد الدعم السريع نائب رئيس المجلس، كما ثمن الدور المتعاظم لقيادات المجلس الأعلى للإدارة الأهلية بالبلاد وكافة الخيرين والداعمين للأوضاع بالإقليم.

ووجه بضرورة التنسيق مع وزارة الصحة لتوجيه القافلة للمناطق الأكثر حوجة دون تمييز بين المواطنين إنجاحاً لأهداف القافلة ، كما وجه الدعوة لكافة النازحين والمتأثرين بالاحداث الأخيرة للعودة الى مناطقهم المختلفة .

 وزير الصحة ثمن مواقف القوات النظامية وكافة قطاعات المجتمع في إنجاح البرامج الرامية لترقية الخدمات الطبيه على مستوى الإقليم، وأعلن أن وزارة الصحة أعدت خارطة لتحديد الإحتياجات الصحية تغطي كافة المناطق على مستوى الإقليم .

قائد قوات الدعم السريع بالإقليم أكد أن القافلة الصحية تجئ في إطار برامج الدعم السريع الموجهة لإسناد المتأثرين بالأحداث الأخيرة، وأضاف أن القافلة تستهدف عدد ثلاثة ألف أسرة من المتأثرين بالأحداث الأخيرة الذين نزحوا لمناطق شمار وعبدالخلاق والعمارة شاذلي بالريف الشمالي لمحلية الدمازين، وأوضح أن القافلة تتضمن أيام علاجية مجانية بالتعاون مع وزاره الصحه بالإقليم .

 هذا وتتضمن القافلة عيادات تشخيصية وفحوصات معملية وأدوية مجانية وتثقيف صحي وحملات لإصحاح البيئة .

أخبار ذات صلة