الجنينة 1-8-2022(سونا) - وجه نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، وفد محلية سرف عمرة بشمال دارفور بالمحافظة على السلام الاجتماعي وتعظيم حرمة الدماء، والاحترام المتبادل وقبول الآخر.

وأكد خلال لقائه  بمقر إقامته بقصر الضيافة بمدينة الجنينة اليوم، وفد محلية سرف عمرة، حرص الحكومة على تحقيق السلام والاستقرار، وحفظ الأمن وحماية جميع المواطنين. من جانبهم أكد أعضاء  الوفد بقيادة الأمير محمد الدودو أمير قبيلة اولاد مالك، دعمهم ومساندتهم لكل المساعي التي قام بها نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي والتي تؤدي إلى حقن الدماء، وتعزيز اواصر الوحدة والاخوة بين كافة ابناء الوطن الواحد. واكد الوفد شكره وامتنانه لنائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو على جهده المقدر في تقوية وتعزيز اللحمة الوطنية، وإزالة الاحتقانات والغبن الذي ران في قلوب مكونات ولاية غرب دارفور، عبر إجرائه العديد من المصالحات والاتفاقيات.  وتعهد الوفد بالمحافظة على هذه المصالحات القبلية والاتفاقيات التي جرت بين القبائل المتخاصمة بإسداء النصح بينهم ودعم السلام المجتمعي، ومحاربة الظواهر السالبة، وعدم التستر على المجرمين وحمايتهم. من جهة أخرى التقى الفريق أول محمد حمدان دقلو مجموعة الاتحاد الانتقالي لكرة القدم، ولجنة تأهيل استاد زالنجي بقيادة الاستاذ عباس علي يوسف رئيس الاتحاد، حيث قدم الوفد شكره وتقديره لسيادته على جهوده لتعزيز السلام والمصالحات بين مكونات الولاية، ومبادرته لحشد جماهير ولاية غرب دارفور والوفود التي شاركت في الاحتفال بالسلام ورتق النسيج الاجتماعي، ومبادرة القمة الكروية باستاد الجنينة بين فريقي الهلال والمريخ العاصمين، مؤكدين دعمهم لمسيرة السلام. وطرح الوفد مبادرة لتأهيل استاد زالنجي متمنين دعم النائب للمشروع الذي سيساهم كثيرا في تعزيز السلام بالمنطقة.

أخبار ذات صلة