الخرطوم 1-8-2022 (سونا) - وقعت وزارة  الصحة الاتحادية ومنظمة صندوق إعانة المرضى اليوممذكرة تفاهم للمساهمة فى تطوير النظام الصحي بالبلاد لمدة عشر سنوات قابلة للتجديد بموافقة كلا الطرفين، حيث وقع عن الوزارة د.هيثم محمد إبراهيم الوزير المكلف، ومن جانب المنظمة المدير العام د.كمال الدين يعقوب محمد.

وتهدف المذكرة، إلى المساهمة فى تطوير النظام الصحي بالبلاد بما يشمل المساهمة في الطوارئ الصحية  وتوفير الخدمات العلاجية التخصصية والمتطورة والمساهمة في التغطية العلاجية بالولايات خاصة في مجال الأطفال، الأنف والأذن والحنجرة، جراحة المسالك البولية والمناظير والتدريب العملي أثناء الخدمة للكوادر الصحية بما يتماشى مع السياسة الصحية القومية، على أن يبدأ العمل بها من تاريخ التوقيع عليها.

وأكد الوزير في تصريح صحفي عقب التوقيع بمكتبه، أن التوقيع على المذكرة امتداد للعمل المشترك بين الوزارة والصندوق والذي بدأ 1988 وأضاف قائلا المذكرة تأتي تأكيدا للعمل المشترك والمشاريع الجديدة بين الجهتين.

وقال الوزير، إن الصندوق  كان سندا وعونا حقيقيا للوزارة في برامج الطوارئ بعدد من الولايات، معربا عن امله في  أن يستمر الجهد الفترة المقبلة خاصة وان السودان يشهد طوارئ الخريف، وطوارئ النزوح إضافة لاستغلال المؤسسات الصحية الثابتة التابعة للصندوق خاصة مستشفيات الأطفال في غرب وشرق البلاد لتكون جزءا من الخارطة الصحية للوزارة لاستقبال الأطفال والتدريب في مجال الأطفال وتحريك المجتمع.

إلى ذلك قال المدير العام لصندوق إعانة المرضى د.كمال الدين يعقوب، إن الصندوق مسجل منذ 1986م ويقدم خدماته العلاجية والوقائية والإغاثة والطوارئ والتنمية الاجتماعية والتدريب، لافتا إلى أنه ثاني أكبر مقدم للخدمات الطبية بالبلاد بعد المؤسسات الحكومية، كما يدير أكثر من 130 مؤسسة صحية موزعة في 11 ولاية وتشمل 9 مستشفيات ومراكز متخصصة منها مستشفيين اثنين في تخصص الأطفال في كل من كسلا والأبيض بجانب مستشفيين جراحيين ومركزا للعلاج الطبيعي بالخرطوم ومركزا للعيون بدنقلا فضلا عن مركزا للأنيميا المنجلية بالأبيض ومراكز الرعاية الصحية الأساسية والتغذية بولايات دارفور وكسلا بالإضافة إلى تسيير الحملات الطبية والإغاثية والمخيمات الجراحية المختلفة.

 

أخبار ذات صلة