الخرطوم فى 2 اغسطس 2022م (سونا) - أكد  د. جبريل ابراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي علي الدور الحيوي  للمؤتمر الدولي لمنطقة البحيرات العظمي مشيرا الي تفعيل التعاون الاقتصادي بين المؤتمر الدولي لمنطقة البحيرات والسودان مؤكدا التزام  السودان بدفع المساهَمات المطلوبة منه حتي يتمكن من الاستفادة من الفرص التي ستقدم فى المؤتمر الدولي في المجالات الاقتصادية والتنموية.

  جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه اليوم بمستر جواو صمويل كأهولا السكرتير التنفيذي الإقليمي لمنطقة البحيرات العظمي والوفد الفني المساعد له بحضور ممثلي وزارتي المالية والخارجية. َ

وقال دَ جبريل إن قانون الاستثمار تم تعديله بصورة تضمن  انسياب وجذب الاستثمارات  والموارد  مؤكدا علي وجود النافذة الموحدة  لجذب الاستثمارات والموارد الخارجية وتسهيل الإجراءات لولوج المستثمرين ,القطاعات الاقتصادية المتاحة للاستثمار.

واوضح وزير المالية ان المؤتمر الدولي لمنطقة البحيرات يهدف الى تحقيق الأمن والسلم لدول المنطقة مؤكدا حرص السودان على تحقيق أهداف المؤتمر خدمة للمنطقة مشيرا إلي استعداد السودان  علي التعاون مع المؤتمر  في كافة المجالات الاقتصادية المختلفة التي من شأنها أن تسهم  في عملية التكامل الاقتصادي الإقليمي لدول المنطقة.  ومن جانبه  أشار مستر جواو صمويل كاهولا السكرتير الاقليمي لمنطقة البحيرات العظمي قال  إن مشاركة السودان في المؤتمر الدولي باعتباره من الدول القائدة في القارة الأفريقية موضحا الترتيبات الجارية لتولي السودان رئاسة المؤتمر الدولى لمنطقة البحيرات  العظمي بنهاية العام 2023م.

وناقش صمويل المساعدات الفنية التي يمكن أن يقدمها المؤتمر للسودان في مجالات استخراج  ثروات باطن الأرض من المواد المعدنية. 

أخبار ذات صلة