الدمازين 3-8-2022 (سونا)- أكد رئيس لجنة السِلم والمصالحات بإقليم بالنيل الأزرق العميد علي يعقوب جبريل أن لجان الرفاعة والكنانة وآلية السلطنة الزرقاء ومبادرة قوات الدعم السريع توصلا إلى وثيقة  لوقف العدائيات الى حين قيام مؤتمر الصُلح بين أطراف النزاع بإقليم النيل الأزرق.

جاء ذلك خلال ترؤسه  اليوم إجتماعات اللجان المفوضة بشأن التوصل لصيغ حل النزاع بالإقليم.

 وكشف يعقوب أن الإجتماعات توصلت الي 13 توصية كمخرج مرضٍ  لكل الأطراف لوقف العدائيات تمثلت في فتح موارد المياه والأسواق والمزارع وفرض هيبة الدولة بكافة مناطق النيل الأزرق والسعي الجاد لعقد مؤتمر الصُلح في فترة اقصاها عشرة أيام  ،فضلاً عن نشر قوات مشتركة لحفظ الأمن بمناطق النزاع ،والتعامل مع المعتدين وفق القانون ،الي جانب تكوين لجنة لتقصي الحقائق وجمع السلاح وحصر الخسائر وإبعاد مثيري الفتن من الولاية.

وأوضح أن الأطراف الموقعة على الوثيقة هي مكونات السلطنة الزرقاء وقيادات قبيلة الهوسا ولجنة مبادرة السِلم والمصالحات بقوات الدعم السريع ومبادرة هيئة شورى رفاعة وكنانة وآلية الإدارة الأهلية.

 واضاف يعقوب ان الضامن للوثيقة  هو الفريق عبدالرحيم دقلو قائد ثاني قوات الدعم السريع وحاكم إقليم النيل الأزرق الفريق أحمد العمدة بادي، مبيناً ان اللجان المعنية من كل الأطراف ساهمت مساهمة كبيرة في مبادرة وقف العدائيات، لافتاً الى ترحيب حاكم إقليم النيل الأزرق  بالمبادرة  مشيرا الي ان  توقيع وثيقة وقف العدائيات  ستتم بحضور قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو.

أخبار ذات صلة