الدمازين 3-8-2022( سونا) - رأس الاستاذ عمر الشيمي الفكي وزير الرعاية والتنمية الاجتماعية المكلف  باقليم النيل الأزرق اليوم بقاعة الاجتماعات بالوزارة الاجتماع المشترك مع الوفد الاتحادي الزائر للاقليم  برئاسة الاستاذ جمال النيل عبدالله والدكتور نجم الدين موسى عبدالكريم مفوض العون الانساني الاتحادي بمشاركة الاستاذ جمال ناصروزيرالصحة بالاقليم والأستاذ الصادق حسن سعد مفوض العون الانساني ومدراء الادارات بالرعاية.   واستعرض الشيمي اداء وزارته بصورة عامة والتدخلات التي تم تنفيذها بجانب المعوقات والتحديات التي تواجه وزارته من حيث الاصول والبنيات التحتية والمعينات موضحا ان ضعف التنسيق وتداخل المسئوليات شكل عقبة اساسية امام الوزارة في تقديم الخدمات الاجتماعية.

 وقال الاستاذ جمال النيل عبدالله رئيس الوفد  الاتحادي  ان الهدف من  الزيارة الوقوف على تداعيات الأحداث الاخيرة التي شهدها اقليم النيل الازرق والاطلاع على المشاكل والوقوف على الاداء واحكام التنسيق الإداري والتنفيذي بين الادارات. 

وثمن الدكتور نجم الدين مفوض العون الإنساني جهود حكومة الاقليم ممثلة في وزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية ومفوضية العون الانساني ومنظمات المجتمع المدني مشيرا الى ان الإشكاليات متعددة حتى على المستوى الاتحادي حيث توجد فجوات كبيرة وتطرق لبعض التحديات خاصة مسألة توفر الوقود.

وأوضح الاستاذ الصادق حسن سعد مفوض العون الإنساني بالاقليم بأنه ومنذ بداية الاحداث تم تكوين لجان قاعدية على مستوى المحليات برئاسة المديرين التنفيذيين ووقفت المفوضية وشركاؤها على مجمل الاوضاع ميدانيا بتنفيذ زيارات لكافة المناطق المتأثرة بالصراعات وتمت تغطية  80% من المستهدف بالتنسيق مع المديرين التنفيذيين بالمحليات .  وقال الصادق هناك تعاونا كبيرا جدآ من كافة المنظمات الموجودة بالاقليم في تقديم الدعم للمتضررين . من جهته امن الشيخ الدود بخوت المدير العام للوزارة على اهمية  التنسيق بين كافة  الجهات ذات الصلة  خاصة  بين الوزارات والوحدات مبينا ان اللجنة العليا تعمل بروح الفريق الواحد ولكن تدخلات السوشيال ميديا تحول دون وصول الحقائق.

أخبار ذات صلة