نيالا ٣-٨-٢٠٢٢ (سونا)- دشن والي ولاية جنوب دارفور حامد التجاني هنون وصول معدات تنفيذ جسر السريف الفولاذي إيذاناً بالبداية الفعلية لتنفيذ المشروع الذي يعتبر أكبر المشاريع التنموية بالولاية.

وأكد الوالي في تصريح صحفي اليوم، أن حكومة الولاية تولي إهتماماً كبيراً بالمشروع الذي من المتوقع أن يحقق أهمية اقتصادية وربط طرفي المدينة، علاوة على فك الاختناق المروري الذي تعاني منه مدينة نيالا.

وأكد هنون إلتزام الولاية بتوفير التدفقات المالية اللازمة للمشروع حتى يكتمل في الفترة المحددة للتنفيذ والمقدرة بثمانية أشهر، مطمئناً المواطنين أن المشروع سيتم تنفيذه بجودة وكفاءة عالية بإشراف وزارة العدل ومهندسين أكفاء.

ووعد الوالي مواطني الولاية بإستكمال ما تبقي من مشاريع البنى التحتية المتمثلة في الميناء البري الجديد وبورصة نيالا بجانب مستشفى النساء والولادة والاطفال.

و لفت المهندس عبدالباقي محمد نور ممثل شركة آيات المنفذة أن الشركة أكملت كل الاجراءات الأولية لتنفيذ المشروع، مشيرا الى وصول الدفعة الأولى من الاليات مواد البناء للموقع.

وتبلغ تكلفة الكلية لمشروع جسر السريف (٦،١٩٨،٢٠٠) مليون دولار، ساهم حاكم اقليم دارفور بدفع بنسبة 40% منها بينما ساهمت حكومة الولاية بنسبة ٦٠% من التكلفة الكلية.

أخبار ذات صلة