سنجة 3-8-2022 (سونا)- ترأس والي سنار العالم ابراهيم النور اليوم، إجتماع اللجنه العليا لأيواء النازحين من أحداث اقليم النيل الازرق بالولاية  الذي عقد بسنجة.

 وتم استعراض تقرير تفصيلي وبمعلومات حقيقيه عن وضع النازحين وعددهم حيث أشار التقرير الى انه حتى اليوم وصل لولاية سنار (١٨.٣٠٤) نازح في ( ٢٧) موقع  داخل ولاية سنار،  وشدد الوالي على ضرورة متابعة اوضاع النازحين من كل الجوانب الايوائية والصحية والمعيشية،  مثمنا جهود مواطني ولاية سنار ومشاركتهم لإخوتهم في النيل الازرق، مؤكدا اهتمام  حكومة الولاية بأمر النازحين، مشيدا بتدخل المنظمات.

من جهتها أكدت فاطمه محمد عبد الحليم مدير عام وزارة الصحه والتنميه الإجتماعيه المكلف بولاية سنار، ان الوضع الصحي للنازحين مطمئن جدا  وان وزارتها بكل إداراتها تتابع الوضع الصحي، وقد تمت كل التدخلات المطلوبة، مؤكدة أن التقرير والعرض الذي قدم يحوي كل صغيرة وكبيرة عن النازحين بالولاية وتم تفصيله بالاعمار ليسهل التدخل المطلوب خاصة  للأطفال. وقالت إن غرفة الطوارئ  الصحية تتابع الوضع لحظه بلحظه، مثمنة جهود شركاء الصحة من منظمات عامله بالولاية ومنظمات مجتمع مدني من جانبه أكد مدير عام المالية بولاية سنار محجوب أحمد محمد علي،   ان وضع النازحين يحتاج الى  تدخل أكبر خاصة وان فترة النازحين قد تطول حسب القراءات ويحتاجون لمؤسسات تعليمية وصحية ومياه وتحتاج لمساهمات وتدخل كبير، مؤكدا ان الايواء الأولي تم بصوره منظمه وقال إن وزارته لا تألو جهدا في تقديم اي خدمه ممكنه للنازحين.

وقد أمنت لجنة إيواء النازحين بولاية سنار برئاسة والي الولاية على ما جاء في التقرير من معلومات دقيقه،   مؤكدين ضرورة مواصلة متابعة وضع النازحين وتوفير الخدمات الضرورية لهم. جدير بالذكر ان الاجتماع حضره  اكثر من (١٠) منظمات.

أخبار ذات صلة