الدمازين3-8-2022(سونا)- وقع طرفا النزاع باقليم النيل الازرق اليوم وثيقة وقف العدائيات بحضور قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم دقلو بمبادرة من هيئة شوري رفاعة وكنانة ولجنة المصالحات بقوات الدعم السريع باشراف حاكم الاقليم احمد العمدة بادي، تضمنت 13 بندا توطئة لعقد مؤتمر جامع للصلح في الايام المقبلة.

وأكد الفريق عبد الرحيم دقلو  قائد ثاني قوات الدعم السريع لدى مخاطبته المناسبة بقاعة المجلس التشريعي بالدمازين اليوم ، ان الحكومة لن تسمح لاي جهة باشعال الفتنة بين ابناء الوطن الواحد.

وقطع بانه سيتم الوصول لمسببي احداث النيل الازرق من خلال تحقيق قوي ونزيه لمعرفة بدايات المشكلة وكل الذين تسببوا فيها وتقديم كل المتورطين لمحاكمات عادلة ، مشيرا الى ان عدم الوصول لمسببي الفتنة يعتبر تقصير في حق الشهداء والضحايا والمصابين.

  وقال كل من يريد سلطة اومكانة او جاه يجب ان يبحث عنها بعيدا عن دماء المواطنين وحرمة الدماء.

واوضح  ان التوقيع على وقف العديات عمل كبير ومقدر ودعا الاجهزة التنفيذية والقانونية والقوات النظامية بمختلف مسمياتها وكافة مكونات المجتمع بالنيل الازرق من ادارة اهلية ومنظمات مجتمع مدني وقطاعات المرأة والطلاب والشباب بان يتم انزال بنود هذه الوثيقة على ارض الواقع والطواف على كافة مناطق النزاع بالقرى المختلفة للتبشير بالوثيقة وحث المواطنيين لممارسة حياتهم الطبيعية

واضاف قائلا " إن من ضمن  مسؤليتنا التي سيسالنا منها الله حفظ الامن وحماية ارواح المواطنين وممتلكاتهم وسنقوم بها كاملة ".

وجدد التاكيد بان القوات النظامية كلها على قلب رجل واحد وهي ستعمل بكل جد واجتهاد في درء الفتن وستكشف كل الذين تورطوا في احداث النيل الازرق ، مشيرا الى انه لن يحول حائل بينهم وحماية المواطنين   وتوفير الامن والاستقرار.

وجدد التاكيد بان الحكومة وبالتنسيق مع حاكم الاقليم ولجنة الامن ستقوم بدعم  الاقليم بكل ما يحتاجه وتوفير كافة الامكانياتله .

وتقدم بالشكر لطرفي النزاع لتقليبهم صوت العقل ولرفاعة وكنانة الذين تحملوا المسؤولية الوطنية ووضع هذا الاساس الذي انطلقت منه لجنة المصالحات وقال ان طرفي النزاع عادوا لصوت العقلف في زمن وجيز  وجلسوهم مع بعض، مشيرا الى ان ذلك يمثل قمة المسؤولية والاخلاق، ممتدحا ذلك المسلك القويم من طرفي النزاع .

وتحسر دقلو على هذه الفتنة البغيضة قائلا "كنا نامل ان نأتي للتفاكر حول قضايا التنمية والزراعة والصناعة وتطوير الثروة الحيوانية لاسيما وان خيرات الاقليم كثيرة لا تعد ولا تحصي لذلك علينا ان نفكر كيف نتجاوز المرارات وعدم اتاحة الفرصة للعدو الذي يتربص بنا.

وفي ختام كلمته نقل لمواطني النيل الازرق تحايا رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان ونائبه الفريق اول محمد حمدان دقلو وشكرهم وتقديرهم  لجهود حكومة الاقليم خلال الفترة العصيبة التي مرت بالاقليم.

أخبار ذات صلة