الدمازين 5-8-2022م (سونا)-وصل الى ولاية النيل الازرق وفد رفيع المستوى من حزب الامة بقيادة السيد مبارك المهدي للوقوف على تطورات الأحداث التي شهدتها الولاية وقدم واجب العزاء لأسر الشهداء.

وضم الوفد كل من نائب رئيس مجلس الامناء السيد الطاهر عبدالله خليفة المهدي، نائب دائرة ابوحجار ونواب رئيس الحزب محمد عوض الكريم، المهندس حسين قمر ، الدكتور عبدالرؤوف قرناص ، المهندس إبراهيم كلكة نائب رئيس المكتب السياسي ، المهندس إبراهيم حمدالنيل رئيس الحزب في العاصمة القومية ونائبه عبدالرحمن جبورة، احمد المدني عضو المكتب السياسي مدير دار الحزب المركزية الي جانب رئيس الحزب في النيل الأزرق الحبيب هاشم عبدالله والأمين العام للحزب في النيل الأزرق المهندس عمر ابوروف.

واكد السيد الطاهر الخليفة أن مهمة وفد حزب الأمة المشاركة في الصلح بين قبيلتى الفونج و الهوسا اللذان تجمع بينهم والحزب علاقة تاريخية راسخة حيث فاز الحزب بمعظم دوائر النيل الأزرق في آخر انتخابات حرة من قيسان مرورا بالدمازين وابوحجار وسنجة والرماش وحتي سنار. 

واضاف أن  وفد الحزب اجتمع فور وصوله بقيادة القبيلتين كلا علي حدة، حيث اجتمع بالحبيب المك الفاتح يوسف  حسن عدلان مك عموم قبائل الفونج ورئيس الإدارة الأهلية في ولاية النيل الأزرق والحبيب العمدة احمد داؤود زعيم الهوسا في الولاية واستمعا منهم لشرح وافي لما حدث وذلك من أجل المساهمة في معالجة الموقف والدفع بعملية السلام الاجتماعي بين المكونات المختلفة.

ودعا السيد الطاهر الجميع إلى التحلي بالحكمة وتحكيم صوت العقل وتفويت الفرصة على أصحاب الأجندة الخفية.

 

أخبار ذات صلة