الخرطوم  7-8- 2022 (سونا) -  احتفل مركز تأهيل المكفوفين التابع لوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم بنجاح منسوبيه الذين حققوا درجات مشرفة في نتيجة شهادة الأساس بالولاية .

   وقد شرف حفل التكريم بالنجاح الدكتور محمد حامدنو البشير مدير الإدارة العامة للتعليم الأساس بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم والأستاذ يس إبراهيم الترابي مدير إدارة الإعلام التربوي والعلاقات العامة بالوزارة والدكتورة فائزة فضل الله عباس مديرة مدرسة الشيماء الأساسية بنات التي شاركت تلميذات الصف السابع بها في إعانتهم بقراءة الأسئلة عليهم وكتابة أجوبتهم ، كما شاركت معلمات المدرسة في عملية المراقبة.

 وقد أبان الأستاذ إسماعيل الطاهر محمد عثمان مدير مركز تأهيل المكفوفين الكثير من النقاط حول هذا النجاح وقال  نحمد الله  كثيراً أن وفق أبنائنا وبناتنا في امتحانات شهادة الأساس هذا العام ، وكان عدد الجالسين من الجنسين(١٤) حققوا جميعاً نسبة نجاح ١٠٠% ، وكان أعلى مجموع هو (٢٦٠) درجة وأدنى مجموع هو (١٦٩) درجة ، مشيرا إلى أن الذي أحرز مجموع (٢٦٠) درجة يبلغ من العمر (٥٩) عاماً وقد جلست معه ابنته المبصرة التي أحرزت (١٦٨) درجة ، وسيجلس لامتحانات الشهادة الثانوية مباشرة دون المرور بالصفين الأول والثاني الثانوي.

 وذكر سيادته أن هؤلاء المكفوفين قد جلسوا لنفس امتحان المنهج القومي الذي جلس له أندادهم الآخرون،  وقد ساعدهم في الاطلاع على الأسئلة والأجابة عنها تلميذات الصف السابع بالمدارس المجاورة خصوصاً مدرسة الشيماء، منوهاً إلى أن اجتهادهم في هذه الامتحانات قد سهل عليهم كثيراً من إجراءات المراقبة وغيرها ، وسيتم دمجهم في المدارس الثانوية العام المقبل .

من جانبه فقد أبدى الدكتور محمد حامدنو البشير سعادته بحضوره  حفل تكريم الناجحين من المكفوفين الذين وصفهم بأنهم أصحاب الهمم العالية وذوي البصيرة ، ذاكراً بأنه رغم ما يمر بهم فقد فتح الله عليهم بعقول نيرة ، منوهاً إلى أنه قد حرص على الحضور رغم إجازة السبت لأهمية هذه الشريحة التي تتمتع بمناعة نفسية وروحية وفكرية وعقلية تخطوا بها الصعاب وأحرزوا أعلى الدرجات .

 ونقل لهم سيادته  تحايا مدير عام التعليم بولاية الخرطوم، محييا جهود المعلمين والمعلمات للجهد الكبير المبذول مع هؤلاء المكفوفين ، مشددا ً على أن يدمجوا في برنامج التعليم العام ليفيدوا أنفسهم وأسرهم ومجتمعهم ووطنهم، مناشداً الدولة أن ترعاهم وتقدم لهم كافة الخدمات وتوظفهم للاستفادة من مقدراتهم.

    وقدم في ختام حديثه شكره وتقديره لكل الذين قاموا برعاية الاحتفال وتكريم الناجحين  ودعمهم المادي لهم  إضافة إلى تكريم المعلمين الذي قاموا بتدريس الصف الثامن

   الجدير بالذكر أن فقرات برنامج الاحتفال تم بمشاركة  طلاب المعهد من خلال تلاوة القرآن الكريم والإلقاء الشعري والمديح والعديد من المشاركات التي دلت وأكدت على إبداعاتهم ومواهبهم وهواياتهم، كما قام أحد المعلمين المكفوفين بأداء أغنية بعنوان (أنا المكفوف وقلبي بشوف)

أخبار ذات صلة