الخرطوم 8-8-2022 (سونا) - بتكليف من السيد مدير عام التعليم بولاية الخرطوم قام وفد من وزارة التعليم بزيارة تفقدية لدور تربية الأشبال والفتيات والفتيان والشباب بسجن سوبا القومي للوقوف على أحوال هذه الدور التربوية ومعرفة احتياجاتها وتوفير المعينة والمستلزمات المطلوبة لها وهي تؤدي رسالتها في تعليمهم وتعديل سلوكهم وتأهيلهم ليصيروا  صالحين لوطنهم.

 وعقد اجتماع ضم وفد الوزارة الذي يضم  الدكتورة إخلاص عباس محمد مدير إدارة الإرشاد النفسي والسلامة بالمؤسسات التعليمية والأستاذ يس إبراهيم الترابي مدير إدارة الإعلام التربوي والعلاقات العامة، والعميد شرطة نوال سعد عمر مدير دور التربية القومية ومقدم شرطة فيروز عبدالله محمود مدير دور الشباب والفتيان ومقدم شرطة محمد عثمان ميرغني مدير دار تربية الأشبال وملازم أول شرطة مصطفى إسماعيل إلياس مدير مدرسة نور المستقبل (أساس وثانوي) والأخصائية الاجتماعية صفية البشير مالك من إدارة تربية الأشبال.

   وتلقى وفد الوزارة خلال الاجتماع شرحاً وافياً حول طبيعة العمل بهذه الدور ومتطلبات دور التربية التي تقوم بتعليم هؤلاء الصغار وتعويضهم ما فاتهم من سنين الدراسة أثناء فترة حبسهم في قضايا جنائية مختلفة ، وحتى لا يضيع مستقبلهم التعليمي وهم في هذه الأحوال، وقد جلس عدد منهم لامتحانات شهادة الأساس بولاية الخرطوم والشهادة الثانوية كذلك.

  كما وقف الوفد على الاحتياجات الضرورية التي يجب توفيرها لهذه الدور ، وقد تمثلت في تعيين مديرين للمدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية وجلب معلمين في كافة التخصصات والمواد الدراسية لجميع المراحل وتوفير الكتاب المدرسي والمساهمة في دعم الأنشطة الطلابية والمدرسية المختلفة والتنسيق مع المنظمات العاملة في مجال التربية والتعليم وغيرها لتوفير الكراسات والأدوات المدرسية والحقائب.

 وقد وعدهم الوفد في ختام الزيارة بتحقيق المتطلبات والاحتياجات الضرورية وعلى رأسها اختيار مديرين ومعلمين لهذه الدور بعد رفع تقرير متكامل عن مخرجات هذه الزيارة للسيد مدير عام التعليم بالولاية وإجراء حلقات تنسيق بين الجانبين وإفراد جوانب التعاون بينهما بما يفضي لتحقيق أهداف ورسالة دور التربية ذات الأهمية القصوى.

 

أخبار ذات صلة