الخرطوم 9-8-2022 (سونا) - إختتمت وزارة الصحة الإتحادية أعمال إجتماع المراجعة النصف سنوي المشترك 2022  والذي  خرج بالعديد من التوصيات والمخرجات  بمشاركة المنظمات الدولية الداعمة ومديري عموم وزارات الصحة بالولايات ومديري التخطيط والسياسات بجانب الإدارات المختلفة بالوزارة.

وتمثلت أبرز التوصيات في متابعة تنفيذ الخطة التسريعية المقترحة من المجتمعين علاوة على التوصية بإعداد مصفوفة الإجراءات التصحيحية وتنفيذها في خطة تشغيلية وفقا للخطة الاستيراتيجية 2022-2024 .

أكد الوزير المكلف د.هيثم محمد ابراهيم في الجلسة الختامية أمس بفندق السلام روتانا، أن إجتماع المراجعة بداية الطريق ووقفة تصحيحية لإصلاح مسار النظام الصحي بالبلاد .

وأضاف "المراجعة  دليل عافية" بتحديد الأولويات للفترة القادمة والمحافظة على القنوات الصحية الأساسية وتقوية الطوارئ الصحية خاصة وأن البلاد مهددة بكثير من الكوارث بما فيها طوارئ الخريف ونواقل الأمراض خاصة الملاريا مؤكداً إرتفاع معدلات الإصابة بها حتى قبل الخريف بجانب قضايا النزوح في 4 ولايات بما يشكل عبئاً كبيراً على مديري الصحة بالولايات وكذلك على مستوى المركز فالولايات وحدها لا تستطيع تحمل العبء، وأضاف قائلا كل هذا يستوجب  التقوية للطوارئ الصحية وتوفير المعينات.

وجدد تأكيده على أن الكوادر البشرية هي الأساس وفي قمة التوصيات في كافة المحاو، ووجه الإدارة العامة للتخطيط والسياسات بالترتيب مع الولايات لترتيب التدخلات حسب الأولويات.

مكما ثمن الأدوار المتعاظمة للمنظمات الدولية وعلى رأسها الصحة العالمية، صندوق الدعم العالمي، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، اليونيسيف وغيرها .

وقال ممثل الولايات المدير العام لوزارة الصحة بالقضارف د.حسين محمد حسين، إن الإجتماع الذي إستمر لثلاثة أيام  يعد حدثا مهما في تاريخ الصحة لهذا العام بمراجعة مسار تنفيذ الخطة الإستراتيجية في 6 أشهر الأول من عامها الأول والتي تمتد من 2022 وحتى 2024 ووضع خارطة الطريق لمتبقي العام الجاري.

أخبار ذات صلة