الخرطوم 9-8-2022 (سونا) - أكد دكتور بشرى حامد أحمد الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية ولاية الخرطوم أهمية التعاون مع القطاع الخاص ومعالجة النفايات الخطرة والمواد الكيميائية بتقنيات حديثة صديقة للبيئة Bioremedation. 

وأشار د. بشري خلال لقائه وفد شركة (EPIQ ) للخدمات البيئية اليوم بمكتبه بحضور نائب الأمين العام دكتور طارق حمدنا الله، ومدير الإدارة العامة للاستراتيجية الأستاذة غادة حسين.

كما أوضح وجود كثير  من المواد منتهية الصلاحية  التي تحتاج إلى معالجة.مع أهمية الاستعانة بالمختبر البيئي. وعمل الكل في مجال تخصصة، داعياً وفد الشركة إلى زيارة الهيئة الإشرافية لنظافة ولاية الخرطوم والمختبر البيئي.

ومن جانبه أكد نائب الأمين العام للمجلس - مدير الإدارة العامة للتوعية والإعلام والشراكات دكتور طارق حمدنا الله أهمية المعالجات البيولوجية التي تتم بإستخدام التقنيات الصديقة للبيئة والجمع بين القطاع الخاص والحكومة للاستفادة من أفكار المبتكرين وذلك بتبني الأبتكارات البيئية.

وقال إن درجات التخلص من النفايات في الولاية اما بالحرق أو الردم مما يحتم إيجاد معالجات أخرى .

ومن جانبها أشادت غادة حسين مدير الإدارة العامة للإستراتيجية بدور الشباب ومشاركتهم الهم البيئي مع المجلس، موضحة ضرورة المعالجة بالصورة العلمية للنفايات الخطرة.

وفي السياق أبدى وفد شركة " EPIQ " للخدمات البيئية رغبة التعاون مع المجلس في معالجة المخلفات الصلبة والطبية والتربة الملوثة، ومعالجة واتلاف المواد الكيميائية المنتهية الصلاحية وذلك باستخدام تكنولوجيا بريطانية .

أخبار ذات صلة