الخرطوم فى 9 أغسطس 2022م (سونا) - أكد الاستاذ محمد بشار محمد وكيل التخطيط بوزارة المالية اهمية التدريب في كافة القطاعات الاقتصادية حيث وجه ادارة اكاديمية الدراسات المالية الاقتصادية لقيادة عملية التدريب في المجالات الاقتصادية المختلفة،

وكشف بشار لدي مخاطبته افتتاح الورشة التدريبية علي نظام قاعدة بيانات العون الاجنبي في السودان التي نظمتها وحدة تنسيق العون الاجنبي بوزارة المالية بالتعاون مع اكاديمية الدراسات المالية والاقتصادية ، كشف الحوجة الملحة والماسة لوحدة مركزية لتنسيق العون الخارجي ،مشيرا الي أهمية التدريب في مجال حفظ البيانات والمعلومات واعداد تقارير في مجالات القروض والمنح وأقر بأن اداء السودان والاستفادة من القروض والمنح ضعيف ذالك لغياب البيانات والمعلومات.

وابان بشار اهمية ورشة بيانات العون الخا رجي والتي تسهم في رفع القدرات وزيادة فعالية اداء المتدربين في مجال العون الخارجي، داعيا الاستفادة من القروض والمنح التي تقدم الي الدولة من المؤسسات المالية الدولية ؛ معربا عن امله ان تنعكس الورشة ايجابا علي الموظفين في ترقية ادائهم . في سياق متصل اشار وكيل التخطيط بوزارة المالية الي اهمية بناء القدرات في الوزارة ، مشيرا الي إن التخطيط أهم وأول مرحلة فى اتخاذ القرارات وبناء الخطط لتحقيق النجاح في كل المجالات مؤكدا انه بدون خطة واضحة وعمل مرتب ومخطط بصورة جيدة لانتوقع ان نصل الي نتائج ايجابية ، معربا عن أمله ان نفصل اكثر في خطط وبرنامج الوكالة في لقاءات اخري .  من جانبها اشارت سلوي محمد عبدالعزيز رئيس اكاديمية الدرسات المالية الاقتصادية والمالية بالانابة الي الاهمية والحوجة الماسة لقاعدة البيانات في كل السودان موضحة أهمية توفير البيانات في اتخاذ القرارات الرشيدة ووضع و اعداد الخطط الاستراتيجية .

و قالت إن عدم توفر البيانات والمعلومات ويعتبر من التحديات الكبرى ، مشيرة الى قيادة الاكاديمية العملية التدريبية في المجالات الاقتصادية مبينة ان التحديات كبيرة في توفير المعلومات الصحيحة وبناء قاعدة معلومات حتى تكون سندآ ودعمآ لاصحاب القرارت والجهات العليا فى الدولة .

وفى ذات المنحى اوضحت ابتسام حسن جدعة مدير وحدة تنسيق العون الخارجي ان الوحدة تعمل كذراع فني وتنفيذي وتنسيقي لتسهيل تنفيذ انشطة مشروع تنمية القدرات لادارة تنسيق العون الخارجي وإنها تعتبر جزء لايتجزء من هيكل التنمية في السودان ،مشيرة الي إنها تعتبر نقطة الارتكاز للشراكة العالمية وتوفير العون الاجنبي في السودان بجانب وضع إستراتيجية للعون الخارجي في كل القطاعات ويمكن نظام البيانات كل من الحكومة والشركاء والمانحين من متابعة وتحليل تدفقات العون الاجنبي للسودان ومتابعة العون الخارجي ،مبينة أن نظام البيانات يمكن كل من الحكومة والشركاء والمانحين من متابعة وتحليل تدفقات العون الاجنبي للسودان.

أخبار ذات صلة