الخرطوم 9-8-2022 (سونا)- قال الأستاذ آدم أحمد  حسن المدير العام لشركة البركة للتأمين المحدودة إن أنشطة  التأمين العالمية ستتعرض لنكسة مالية كبيرة جراء الحرب الروسية – الأوكرانية بسبب الطائرات والسفن العالقة والبنى التحتية والمباني التي تتعرض للقصف، والديون غير القابلة للاسترداد ،والمشروعات التي تتوقف أو تتأخر مواعيد  إنجازها .

 

وأكد في تصريح صحفي أن تلك العوامل تجعل صناعة التأمين العالمية تستعد لارتفاع التعويضات ، والخوض في نزاعات قانونية طويلة الأمد، مضيفاً أن الحرب الروسية الأوكرانية قد تكلف شركات التأمين مطالبات بمليارات الدولارات، حيث يواجه قطاع التأمين على الطيران وحده أكبر خسارة محتملة في تاريخه، وان السودان ليس بعيداً عن هذا المشهد .

وأردف بقوله إن قطاع  الضمان سوف يتأثر كثيراً لإحتمال فشل المقاولين والموردين في الوفاء بمواعيد تنفيذهم  للمشروعات  المضمونة  بخطابات  ضمان  من  المصارف  وشركات  التأمين .

ونوه آدم إلى أن نسبة خسائر شركات التأمين سترتفع أيضاً هذا العام بسبب الكوارث الطبيعية  وظاهرة  تغير المناخ التي  تجلت  في  الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وحرائق  الغابات  في  أوروبا، وسط توقعات  بنتائج  مناخية  قاسية هذا  العام على  السودان بحسب  إدارة  الإرصاد  الجوي.

 

وشدد آدم على ضرورة إستحداث وتطوير أقسام الطاقة بشركات التأمين السودانية تماشياً مع جهود السودان في قطاع الكهرباء وإيجاد بدائل الطاقة ، وأبرزها الاعتماد على اللوحات الشمسية وذلك بتغطية مخاطر تلك الألواح من قبل شركات التأمين  وبأسعار تفضيلية تشجيعاً لإعتماد هذا البديل خاصة في القطاع الزراعي الذي يعتبر اهم  القطاعات الإنتاجية الداعمة للإقتصاد السوداني.

أخبار ذات صلة