الخرطوم 10-8-2022(سونا)-اكد الناظر محمد الامين ترك رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة  ان اهل الشرق جاءوا لمبادرة نداء اهل السودان بقلب مفتوح  باعتبارها مبادرة تنادي الناس بكل مكوناتهم السياسيه والمجتمعية من  ادارة اهلية ومنظمات مجتمع مدني ولجان مقاومة والمرأة  الشباب .

واشار ترك للرضاء العام الذى حققته المبادرة مبينا انها سدت الفراغ وبعثت الأمل فى احياء فرص الحلول الوطنية ،وقال ترك  ان معظم السفراء الذين ذهبوا لمقابلة الشيخ الطيب الجد فى ام ضو بان راضون بنداء اهل السودان .

وقال فى تصريحات   صحفية اليوم انهم يرفضون اى تدخل أجنبى يعمل على تقسيم السودانيين ،مردفا بالقول " ان السودانيين مهما علت خلافاتهم  فان فرص الحلول والاتفاق حول استقرار الوطن متوفرة" معربا عن امله ان يكون الأجانب بأشكال وجودهم المتعددة بالبلاد شهود وقاعدين للحلول الوطنية

 مؤكدا ان الشعب السوداني يتطلع لعلاقات ممتازة مع العالم والدول من حوله ،مشددا علي  رفض التدخلات الاجنبية والاستعمار بكل اشاكله بمفهوم سيطرة الاخرين علي الرأي السوداني.  وحذر ترك من اى مفاهيم خاطئة لمبادرة نداء اهل السودان مشيرا الى ان النداء لن يكون للمحاصصات الحزبية او المناصب إنما هو إقبال صادق ومجرد من السودانيين للجلوس من اجل الاتفاق الشامل على كيفية بناء الوطن وادارته،مبينا ان من ياتى من اجل المناصب يكون قد اخطأ الطريق. وقال انهم فى شرق البلاد جاءوا لنداء هل السودان بقلب مفتوح إيمانا منهم بحجم التحديات الماثلة وحرصا على لم شمل الوطني داعيا كل القوى السياسية والبيانات الاهلية لتقليب المصلحة الوطنية والاصطفاف خلف مبادرة اهل السودان، معبرا عن قلقة من الاوضاع الراهنة ،قائلا انها تضع البلاد فى مفترق طرق ،وقال ان المسئولية الوطنية تدعونا لمد ايدينا للجميع داعيا عبد العزيز الحلو وعبد الو احد محمد نور للانضمام للمبادرة.

أخبار ذات صلة