الخرطوم 10-8-2022(سونا)-  أوضح المكتب الاعلامي لوالي ولاية الخرطوم المكلف في تعميم صحفي اليوم، أن ما تم تداوله حول انفجارات شبكات الصرف الصحي بالولاية، وبعد الرجوع للأجهزة المختصة إتضح أن السبب الرئيسي لقفل الخطوط هو سوء الاستخدام.

 واضاف التعميم الصحفي ان إلقاء مواد كالجوالات والملابس والقوارير والعلب الفارغة في الخطوط تؤدي للانسداد وحدوث الانفجارات وكذلك إلقاء الحجارة في دورات المياه بالأسواق.

 واضاف التعميم الصحفي ان هيئة الصرف الصحي بالولاية تحتفظ بأرشيف من الصور يوضح هذه المخالفات.

 وأردف التعميم أن السبب الثاني هو إنتهاء العمر الافتراضي لشبكة الصرف الصحي والتى مضى على إنشائها أكثر من (٤٠) عاما ولم يتم تطويرها لاستيعاب التوسع الرأسي للمباني في وسط الخرطوم بقيام عشرات الابراج الجديدة مما شكل ضغطا كبيرا على الشبكة المتهالكة.

وذكر التعميم انه مع ذلك تبذل الفرق الميدانية لهيئة الصرف الصحي جهودا كبيرة  على مدار الساعة لمعالجة طفوحات الصرف الصحي ومعالجة أعطال  طلمبات الضخ والرفع.

وقال التعميم إن الهيئة تعاني من ظاهرة سرقة أغطية المنهولات ورغم الجهود المبذولة لاحتواء هذه الظاهرة لكنها لا تزال مستمرة، كما أوضح  انه حسب إفادة الهيئة فإن هناك كسورات في شبكة مياه الشرب يحسبها البعض كسورات في الصرف الصحي  كما تعاني الهيئة من الأعطال المتكررة في الطلمبات مما يتطلب وجود طلمبات احتياطية وقد تم اخطار الجهات المختصة بضرورة توفيرها.

أخبار ذات صلة