الخرطوم ١٠-٨-٢٠٢٢ (سونا)- انعقد بقاعة الاجتماعات بوزارة الثقافة والاعلام اليوم ، الاجتماع التنسيقي الاول لإدارة التخطيط، ورحبت الاستاذة الهام محمد أحمد ، مدير الإدارة العامة للتخطيط والبحوث والدراسات ، بتفعيل عمل المجلس التنسيقي للتخطيط بعد توقف لمدة ثمانية أعوام منذ عام 2014، بعد ان صدر قرار من السيد الوكيل بتفعيل عمل المجلس .

وأكدت ان المجلس يمثل حلقة الوصل بين العاملين والادارات وذلك عبر التقارير والخطط ، موضحة ان المجلس مهمته الأساسية كيفية اعداد الخطط والتقارير وتفعيل عمل الادارات. 

 وذكرت مديرة الادارة ان من مهام المجلس التنسيق بين إدارات وهيئات الوزارات وكذلك التنسيق لعمل ورش وسمنارات وندوات والتنسيق وابتكار الحلول الهادفة لترقية العمل والاشراف على إعداد خطط وبرامج الوحدات التابعة للوزارة ، والتاكيد على الموازنات العامة والخطط السنوية للوحدات المختلفة.

 وتحدث عدد من اعضاء المجلس عن المعوقات المتمثلة في الخطة وإعدادها والالتزام  بالمعايير كالأثر البعيد (السلام -الامن) .

 واوضحت استاذة خالدة الهادي مديرة التخطيط والمتابعة، ان  الخطة المستقبلية الموجهة للوزارات من قبل مجلس الوزراء تشمل خمسة موجهات ، وعلى كل وزارة الالتزام بما يليها من بنود وتضم الاقتصادية والاجتماعية والسلام والأمن والانتقال الديمقراطي والعلاقات الخارجية.   

واشارت الأستاذة نوال محجوب، مديرة الدراسات والبحوث إلى رؤية الادارة في ان تصبح الدراسات المرجعية الاولي لبحوث الاعلام في السودان ، بالاضافة إلى تكوين قاعدة  بيانات بحثية تهتم بتطوير العمل الاعلامي وفقا  لمعايير الجودة.

وتحدث مدير الاحصاء الأستاذ محمد عبدالرحمن ، مشيرا إلى ضرورة الحصول على الرقم الاحصائى في عمل الثقافة والاعلام والسياحة للمواكبة في مجال التكنولوجيا والمعلومات  ليستخدم في محاربة الفساد. وأمن الاجتماع على تفعيل اداراتي الدراسات والاحصاء وتسليم التقرير النصف سنوي للادارة العامة للتخطيط .

أخبار ذات صلة