القاهرة 10-8-2022 (سونا)- إنعقدت في العاصمة المصرية اليوم، أعمال إجتماع اللجنة التجارية المشتركة المصرية السودانية على المستوى الوزاري، حيث ترأس الجانب السوداني معالي السيدة/ آمال صالح سعد وزيرة التجارة والتموين المكلفة والجانب المصري، السيدة / نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، بمشاركة ممثلين عن الوزارات المعنية في البلدين، وحضور السيد السفير الصادق عمر عبدالله  القائم بالأعمال لسفارة جمهورية السودان بالقاهرة والمستشار حسام حسين الدبلوماسي بالبعثة. 

وأكدت معالي السيدة/ آمال صالح سعد وزيرة التجارة والتموين في كلمتها على أن انعقاد أجتماعات اللجنة يأتي في وقت بالغ الأهمية، يعكس العلاقات الاستراتيجية والتاريخية التي تربط البلدين ويؤكد إستعداد البلدين للتكاتف وتضافر الجهود المشتركة لاسيما في ظل الأزمات الإقتصادية العالمية الحالية، مشيرة إلى دور اللجنة في تحقيق نتائج إيجابية في ملفات التعاون بين البلدين خاصة في ضوء توافق الرؤى على مستوى القيادة السياسية وحكومتي البلدين.

وأوضحت الوزيرة أهمية العمل على تطوير العلاقات التجارية بين البلدين من خلال تسهيل حركة رجال الأعمال وإنسياب حركة التجارة البينية في السلع والخدمات لمستويات ترقى لطموح البلدين الشقيقين، لافتةً إلى أهمية تعزيز التعاون المشترك في مجالات تبادل الخبرات والتدريب.

وأكدت أن هناك فرصاً متميزة أمام الصادرات المصرية بالاسواق السودانية والتي تُعد أحد الأسواق الرائدة للمنتجات المصرية والتي تلقى قبولاً كبيرا لدى المستهلك السوداني، مشيرة إلى أن السودان يمثل بوابة للصادرات المصرية لأسواق دول القارة الإفريقية، كما تعد مصر بوابة للصادرات السودانية للأسواق الأوروبية.

من جانبها، أكدت معالي السيدة/ نيفين جامع  وزيرة التجارة والصناعة المصرية، حرص الدولة المصرية على تنمية وتطوير أطر التعاون الإقتصادي المشترك مع جمهورية السودان الشقيق في مختلف المجالات، مشيرة إلى أهمية تعزيز الجهود المشتركة للاستفادة من دعم القيادة السياسية والفرص والمقومات الكبيرة في البلدين وترجمتها لمشروعات تعاون ملموسة ترقى لطموحات الشعبين الشقيقين وتصب فى مصلحة الإقتصادين المصري والسوداني على حد سواء، جاء ذلك بحسب بيان الوزارة اليوم.

وشددت الوزيرة على أن السودان يُعد أحد أهم الدول العربية والأفريقية التى ترتبط مع مصر بعلاقات متميزة على كافة الأصعدة الإقتصادية والتجارية والإستثمارية، مشيرةً إلى أهمية تعزيز الجهود المشتركة لتذليل العقبات التي قد تعترض انسياب حركة التجارة البينية بين البلدين والتي بلغت خلال عام 2021 نحو مليار و165 مليون دولار مقارنة بنحو 725 مليون دولار عام 2020 بنسبة زيادة بلغت 60% وبفارق 440 مليون دولار.

وأشارت جامع إلى الدور الهام للجنة التجارية المصرية السودانية في خلق مناخ من التواصل الدائم بين البلدين الشقيقين وبما يسهم في تطوير العلاقات الإقتصادية المشتركة لاسيما خلال المرحلة الحالية والتي تشهد تداعيات وتحديات إقتصادية عالمية ناجمة عن جائحة كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية.

ونوهت الوزيرة إلى الرغبة المشتركة لدوائر الأعمال بالبلدين لتنمية التعاون الاقتصادي المشترك وحرصها على دعم العلاقات الثنائية لمواجهة أية تحديات قد تطرأ على الساحة الدولية، مشيرة إلى أهمية بذل المزيد من الجهود على المستويين المحلى والإقليمي لمواجهة التحديات الاقتصادية العالمية الحالية.

وشهدت ختام الإجتماعات توقيع الجانبان المصري والسوداني محضر إجتماعات اللجنة، حيث وقعته نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة آمال صالح سعد وزيرة التجارة والتموين السودانية، كما شهدت الوزيرتان توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التجارة والصناعة المصرية ممثلة في الهيئة المصرية العامة للمعارض والمؤتمرات ووزارة التجارة والتموين السودانية ويمثلها إدارة المعارض، تستهدف تعزيز التعاون المشترك في مجال المعارض والأسواق الدولية.

وكانت اللجنة قد بدأت أعمالها أمس الأربعاء بإجتماعات على المستوى الفني، وقد شارك السودان بوفد ضم وزارت التجارة والتموين والخارجية والمالية والتخطيط الاقتصادي وبنك السودان المركزي وهيئة الجمارك وعدد من الجهات ذات الصلة.

أخبار ذات صلة