كسلا 11-8-2022 (سونا)- اختتم وزير الزراعة والغابات الاتحادي الدكتور عمر البشرى ابوبكر زيارته إلى ولاية كسلا التي استمرت لثلاثة أيام والتي جاءت بغرض المشاركة في ختام فعاليات الورشة المشتركة لخارطة استخدامات الاراضي بولايتي كسلا والقضارف والتي نظمتها وزارتا الإنتاج والموارد الاقتصادية بالولايتين بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد الطبيعية وسبل كسب العيش المستدامة (إيفاد).

 

وقام الوزير ضمن برنامجه بالولاية الي زيارة محلية ود الحليو تفقد خلالها سير الموسم الزراعي المطري والزراعة شبه الألية لمختلف المحاصيل المزروعة في مساحة مليوني ونصف المليون فدان .

 

وقال الوزير في تصريحات أن الزيارة إلى ولاية كسلا تعتبر من أنجح الزيارات للولايات وان الورشة التي استضافتها ولاية كسلا من الورش المهمة لمخاطبتها واحدة من الاشكاليات (العضال) التي تواجه الزراعة في البلاد. واضاف ان الورشة خرجت بتوصيات جيدة وسيتم تعميمها على الولايات مبينا أن الموسم الزراعي بمناطق ود الحليو مبشر.

 

وتعهد الوزير بالعمل على حلحلة الاشكاليات التي تعيق المزارعين في القطاع الزراعي المطري.

 

من جانبه اوضح والي كسلا المكلف الاستاذ خوجلي حمد عبد الله أن نتائج الورشة تعتبر خارطة طريق موجهه للحد من النزاعات بين المزارعين والرعاة بالاضافة الى كونها تعمل على تحديد مناطق الزراعة والرعي.

 

وكشف الوالي عن حجم المساحات المزروعة بمحلية ود الحليو التي بما يعادل مساحة مشروع الجزيرة إلى جانب زراعة ١٥٠ الف فدان بمشروع كلهوت الزراعي والتي تعد من المساحات القياسات التي لم تزرع من قبل.

 

واشار الى ان المساحات المستهدفة بالزراعة في مشروع القاش الزراعي تبلغ ٨٠ الف فدان وقابلة للزيادة بعد دخول مياه القاش إلى كل المساقي.

 

ودعا الوالي المركز للاهتمام بولاية كسلا باعتبارها مصدرا زراعيا كبيرا يساهم في سد الفجوة الغذائية التي كانت تحدث في شرق السودان.

 

واوضح الدكتور خضر رمضان مدير عام وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية أن الموسم الزراعي الحالي تم التأسيس له بصورة جيدة لمحاصيل الذرة والسمسم ووصل لمرحلة ماقبل الأزهار.

 

واضاف ان الوزارة تجري عمليات الترتيب لحصاد المحاصيل بتوفير الخيش والحاصدات وغيرها .

أخبار ذات صلة