الخرطوم 11-8-2022 (سونا)- هاجم حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي حملات التقليل وانتقاد القانون الإطاري للادارة الأهلية بدارفور، وطالب لدى توقيعة على وثيقة تشكيل المجلس الأعلى للادارة الأهلية اليوم بمقر أمانة حكومة الإقليم في الخرطوم، بعدم تسييس الإدارات الأهلية .

وقال إن توقيع القانون الاطاري للادارة الأهلية يجيئ استنادا على الشرعية الثورية، وتحسر مناوي على انتقادات أبناء دارفور للانجازات التي قامت بها حكومة الإقليم.

ودعا قيادات الإدارة الأهلية للعمل على رتق النسيج الإجتماعي والخروج من المفهوم السائد المتعلق بالحشود والاستقطاب فقط وتطوير ادوات عمل الادارة الأهلية، مشيرا الى تشكيل مجلس أعلى للادارة الاهلية به تمثيل للمرأة.

وانتقد مناوي الممارسات التي تتم خلال التظاهرات والاحتجاجات بالبلاد من تخريب وحرق اطارات تتسبب في تلوث البيئة واستغرب مناوي تآييد المجتمع الدولي لهذا التصرفات خلال الاحتجاجات من أفعال تعتبر ضارة بالمناخ والبيئة.

من جهته قال محمد عيسى عليو نائب حاكم دارفور إن قانون تنظيم الادارة الاهلية مهم جدا لاستقرار الاوضاع في دارفور ، وأضاف أن انجازه مهمة كبير نجحت حكومة الاقليم في اكمالها لتأسيس وضع الادارة الاهلية بالاقليم  مشيرا الى ان انشاء المجلس الاعلى للادارة الاهلية ضرورة ملحة وتم تشكيله بعملية اجرائية وجدت الرضا والقبول وشمل تمثيل المرأة بواقع خمسة سيدات في المجلس بموافقة قادة الادارة الاهلية.

أخبار ذات صلة