الفاشر 11-8-2022(سونا)-واصلت القافلة البيطرية التي نظمتها وزارة الثروة الحيوانية والسمكية عملها في تطعيم الماشية بمحليات ولاية شمال دارفور حيث انتقلت الى محلية الزرق بعد محلية الطينة، التي تعتبر  أكثر كثافة بالثروة الحيوانية. وأكد مستشار وزير الثروة الحيوانية دكتور الصادق شيبون برقو اهتمام الوزارة بتنفيذ  الخطط والبرامج لتنمية وتطوير قطاع الثروة الحيوانية وزيادة الانتاج والإنتاجية.  وقال مستشار الوزير إن الاهتمام بمنطقة الزرق لوجود  ثروة حيوانية كبيرة، وقال نتطلع الي  تسيبر القوافل للولايات الاخري لتقديم الخدمات البيطرية لما فيه مصلحة المجتمعات الرعوية. ودعا شيبون الي التعاون والتنسيق بين ولايات دارفور والقيام بالبناء والتعمير والتعاون والمشاركة في تربية الماشية باعتبارها الموردالرئيسي لهم مما يساهم في رفع المستوي المعيشي للرعاة والمزارعين، وزيادة صادرات الثروة الحيوانية ومن جانبه أكد مدير الادارة العامة الثروة الحيوانية بمحلية الزرق دكتور محمد الحافظ كوزي إستعداد المربين والمنتجين بالمحلية لتطعيم مواشيهم ضد الامراض الوبائية للمساهمة في زيادة  الانتاج والإنتاجية.

واشاد بالعمل الميداني للوزارة لاتحادية، ووصفه بأنه عمل ممنهج وسليم يدعم الاقتصاد القومي، مطالبا الوزارة الاتحادية بتسيير مزيد من القوافل البيطرية الي الولاية وتخصيص حصة ثابتة من جميع اللقاحات والامصال والادوية. واشار الي التماسك الاجتماعي بين الرعاة والمزارعين بالمنطقة. وفي ذات السياق دعا العمده جمعه دقلو بالاهتمام بمربي ومنتجي الثروة الحيوانيه مما يساهم في زيادة الانتاج والانتاجية وقال ان القافلة أدت دورها في حماية القطيع  من الامراض الوبائية.

أخبار ذات صلة