الضعين 14-8-2022 (سونا)- التقى والي شرق دارفور مولانا محمد ادم عبدالرحمن ووالي جنوب دارفور حامد هنون اليوم بمدير عام هيئة سكك حديد السودان بمقر الهيئة بالخرطوم .

 

وناقش اللقاء عدد من القضايا التي تتعلق بالخط الناقل للسكه حديد السودان الذي يربط بين إقليم غرب السودان. وتم الاتفاق على ضرورة الإسراع فى تأهيل سكه حديد السودان الذي يربط بين ولايات دارفور وكردفان والنيل الأبيض.

 

وشدد الولاة على ضرورة الإسراع في تأهيل الخط قبل نهاية الموسم الذي تعاني منه الولايات خاصه أنها ولايات منتجة للمحاصيل الزراعية والثروة الحيوانية .

 

وقال والي شرق دارفور مولانا محمد ادم عبدالرحمن إن ولاية شرق دارفور تعاني في مجال خدمات البنية التحتية وتتميز في وضعها الطبيعي من الناحية الاستراتيجية لحكومة السودان وإقليم دارفرر بصفة خاصه من ناحية الصادر في مجال الثروة الحيوانية والزراعية والغابية من الصمغ العربي .

 

وطالب الوالي بضرورة توسيع خط السكة الحديد الربط الطريق القومي بين الخرطوم الفولة الضعين نيالا الجنينة لتقليل المعاناة للمواطنين والاستفادة من الإمكانيات المتاحة لإقليم دارفور من ناحية الصادرات.

 

من جانبه أمن والي جنوب دارفور حامد هنون على ضرورة تسخير وتكثيف الجهود في مشروع سكك حديد السودان الخط الناقل القطاع الإقليم الغربي، وقال إن السكه حديد تخدم مصالح المواطنين بغرب السودان وتنعش حركة الاقتصاد الوطني في نقل البضائع من الولايات الغربية إلى العاصمة ومنها إلى مواني التصدير.

 

وأكد وقوف ولاة غرب السودان في إعادة تأهيل خط السكه حديد باعتبارها الناقل القومي لا بديل له وطالب بزيادة الطاقات التشغيلية لنقل البضائع من الولايات.

 

ووجه بالإسراع في تشغيل القطارات الجديدة التي يمكن أن تخدم المصلحة العامة .

 

ورحب المدير العام لهيئة سككك حديد السودان المهندس المستشار وليد محمود بولاة ولايتى شرق وجنوب دارفور وقال ان هناك مشروع خطة للتأهيل الشامل للسكة حديد بمواصفات عالمية .

 

وكشف أن إدارته أدخلت عدد20 رأس من وابورات القطار وسيتم تخصيص (5) منها للقطاع الغربي للمساعدة في نقل الصادر من مناطق الإنتاج في غرب البلاد  .

 

وأشار المدير العام أن صناعة السكه حديد في العالم الان اصبحت حديثه ومتطورة وإنهم يضعون اهتمام بالغ وخطط استراتيجية مستقبلية تراعي المشكلات التي تواجه قطاع السكه حديد .

أخبار ذات صلة