الدمازين 14-8-2022 (سونا)- ثمن الدكتور هيثم محمد ابراهيم ، وزير الصحة الاتحادي جهود الكوادر الصحية العاملة بالنيل الازرق ابان الاحداث الاخيرة التي شهدها الاقليم ، مشيرا الي ان المخاطر الصحية مازالت متواجدة وتحتاج لليقظة والحذر في ظل الاوضاع الراهنة خاصة مخاطر الاوبئة معددا جملة من المشاكل التي تواجه النظام الصحي .

ودعا هيثم لاهمية تفعيل دور الاستشعار عن بعد والترصد والتقصي للاوبئة بجانب العمل الروتيني.

جاء ذلك لدى مخاطبته الاجتماع الموسع بقاعة التحصين الموسع بالدمازين مع وزارة الصحة بالاقليم واداراتها المختلفة بجانب الشركاء من المنظمات العاملة بالاقليم ، بحضور الاستاذ جمال ناصر السيد وزير الصحة والدكتور فتح الرحمن بخيت المدير العام والدكتورة شذي حسن سعد نائب المدير العام وبمشاركة مدراء الادارات العامة والمتخصصة بوزارة الصحة الاتحادية.

وامتدح هيثم ادوار شركاء الصحة حاثا الجميع بضرورة المضي قدما في الخطة الموضوعة والعمل علي بناء نظام صحي بكافة مكوناته ، منوها الي ان هناك جملة من التدخلات مع اهمية تحديد ما تم تنفيذه بناءا علي الخطة الكلية والجاهزية القصوي للطواري للتعامل مع الاوبئة.

وفي الجانب العلاجي وجه هيثم بالاهتمام المتعاظم بطوارئ المستشفيات علي مستوي المحافظات ، مؤكدا ان نظام الاسعاف من الاولويات وتعهد بمتابعة استكمال وتهيئة بيئة العمل خاصة اولوية مستشفي الصداقة الصيني بالدمازين والمستشفيات بالمحافظات.

وتطرق هيثم لدور الاكاديميات الصحية في توفير الكوادر المساعدة ، مشيرا لاهمية سكن الاطباء والكوادر الصحية ، وجدد التزامه بالسعي الحثيث لايجاد حلول عاجلة لتأهيلها ، وبشر باجازة المسار الوظيفي لما له من فوائد وامتيازات بجانب اهمية  التدريب للموادر الصحية والبشرية .

أخبار ذات صلة