سنجة 15-8-2022(سونا) - ثمن والي سنار العالم إبراهيم النور  لدى مخاطبته احتفالات الفرقة (17) مشاه بعيد القوات المسلحة السودانية ال (٦٨) وتخريج جنود الدفعة (٢٣) مستجدين بقوة (٥٦٩) مستجدا عصر امس ثمن الوالي الدور  الكبير الذي تقوم به القوات المسلحة في حفظ وسلامة وأمن البلاد، ووحدة ترابها .

   وقال  النور إن القوات المسلحة يعول عليها كثيراً في سلامة وأمن البلاد من خلال تأريخها الطويل في البسالة والتضحيات، داعياً إلى الاستمرار في التدريب وإحسان التدريب الذي يقود للاستقامة والصدق والانضباط ، وأكد والي سنار دعم حكومته للقوات المسلحة ضد التشرذم والتخريب وحفظ السودان،و دعا الشعب إلى التفاعل مع الجيش، قائلا :"إن الدولة التي لا تحترم جيشها ليست جديرة بالاحترام بين الأمم" .

فيما أعلن قائد الفرقة ١٧ مشاه بسنجه اللواء الركن /العطا الريح موسى لدى مخاطبته الاحتفال أن القوات المسلحة ستظل رأس الرمح في حماية وحراسة الوطن وإعمار وتنمية البلاد، و أضاف أن هذا العيد يأتي والقوات المسلحة  أكثر قوة ومنعة وتطوراً وتأهيلاً وثباتاً وهيبة.كما أن الذكرى (٦٨) تأتي والبلاد على أعتاب مرحلة جديدة وستظل فيها القوات المسلحة مواجهة للتحديات ومعالجة للمشكلات القائمة الداخلية والخارجية بغية تلبية تطلعات الشعب السوداني.

وحيا العطا الأسر التي قدمت أرتالاً من الشهداء كما حيا الشعب السوداني لتلاحمه مع القوات المسلحة،مؤكدا أن القوات المسلحة ستظل داعمة للأمن والسلام والاستقرار في الولاية والسودان،وأضاف إن الأمن هو أساس الحرية وداعماً للسلام ومعيناً للعدالة.

واختتم كلمته بأن قواته المسلحة في الفرقة ١٧ مشاه ستظل حارسة للحدود الشرقية مع إثيوبيا والجنوب الغربي مع دولة جنوب السودان.

أخبار ذات صلة