نيالا: ١٦-٨-٢٠٢٢ (سونا)  إحتفلت قيادةالفرقة السادسة عشر مشاة بولاية جنوب دارفور بالذكرى الثامنة والستين لعيد القوات .المسلحة وسط مشاركة جماهيرية رسمية شعبية. 

وشهد الاحتفال الذي أقيم بمدينة نيالا حاضرة الولاية والي جنوب دارفور بالانابة بشير مرسال حسب الله  الذي اشاد بدور القوات المسلحة في حماية المدنيين والموسم الزراعي وفض الصراعات القبلية بالولاية من خلال مشاركتها ضمن القوات المشتركة وحيا الوالي قدامى المحاربين وقيادة الادارات والاقسام ووحدات القوات المسلحة.

 وابان بشير انه منذ ان تولى الفريق أحمد محمد الجعلي سودنة الجيش في الرابع عشر من اغسطس من العام 1954 زادت القوات المسلحة عزة وشموخاً 

وقال حسب الله أن القوات المسلحة شهدت تطورا كبيرا فكانت الكلية الحربية التي تخرج القادة والابطال خير دليل لتقدم القوات المسلحة في إعداد القادة، معددا اسهامات القوات المسلحة في كل الجوانب وهي تنتشر في جميع انحاء السودان لحماية الوطن

و حيا قائد الفرقة اللواء ركن ياسر فضل الخير الرعيل الاول من قادة القوات المسلحة وقدامى المحاربين الذين قدموا للسودان الكثير من اجل حفظ وحماية امن وسلامة البلاد متعهدا بالمحافظة عليها 

واضاف "(68) عاما من سودنة الجيش السوداني عندما تسلم الفريق محمد أحمد الجعلى قيادة الجيش من المستعمرو ظل الجيش عنوانا لأصالتنا واساس وحدتنا وقوميتنا وقال قائد الفرقة إن القوات المسلحة هي البوتقة التي تنصهر فيها كل مكونات الشعب السوداني في لحمة وطنية لا تعرف القبلية ولا الجهوية وهي ركيزة هويتنا الوطنيه والقومية.

أخبار ذات صلة