الدمازين ١٥-٨-٢٠٢٢ ( سونا)- التقى الأستاذ عباس عبدالله كارا حاكم إقليم النيل الأزرق المكلف وزير المالية والتخطيط الإقتصادي، اليوم بقاعة الشهيد حذيفة محمد عثمان بالأمانة العامة لحكومة الإقليم بالوفد المشترك الذي ضم وفد مبادرة هيئة شورى قبيلتي رفاعة وكنانة وممثلين لآلية أحفاد السلطنة الزرقاء وآلية قبيلة الهوسا، بحضور الأستاذ ميرغني مكي ميرغني الأمين العام لحكومة الإقليم.

وتناول اللقاء مجمل القضايا المتعلقة بالتحديات التي تواجه الجهود الجارية لإنفاذ وثيقة وقف العدائيات بين طرفي النزاع في الأزمة الأخيرة والتدابير اللازمة لإنزال الوثيقة الى أرض الواقع.

وأعرب الحاكم المكلف عن تقديره للمواقف التاريخية والوطنية للأطراف المعينة بوثيقة وقف العدائيات في مقدمتها هيئة شورى قبيلتي رفاعة وكنانة وآلية أحفاد السلطنة الزرقاء وآلية قبيلة الهوسا.

وأعلن إلتزام حكومة الإقليم برعاية البرامج وتوفير المعينات اللازمة لتمكين الآلية المشتركة من إنفاذ وثيقة وقف العدائيات وإنزالها الى أرض الواقع وصولاً لقيام مؤتمر الصلح بين طرفي النزاع خلال المرحلة المقبلة. ودعا الى أهمية إشراك الإدارة الأهلية في البرنامج التنفيذي لفعاليات التنوير بوثيقة وقف العدائيات بالمجتمعات بالمناطق المستهدفة.

وأمن اللقاء على أهمية التوجه الفوري نحو إنفاذ برامج التبصير والتنوير بوثيقة وقف العدائيات الى جانب سرعة التدخل لمحاصرة الخروقات وضمان العودة الآمنة للنازحين الى مواقعهم بالتنسيق مع الأجهزة النظامية.

أخبار ذات صلة