الخرطوم 16-8-2022 (سونا) - اعلن الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل عن رؤيته لإدارة الفترة الانتقالية قدمها السيد محمد الحسن الميرغني نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل و رئيس قطاع التننظيم  بالحزب والتى تمت أجازتها فى اجتماع طارئ لقطاع التنظيم.

وقال الاستاذ مالك درار نائب رئيس قطاع التنظيم فى تصريح لسونا ان رؤية الحزب حوت العديد من النقاط التى يمكن ان تسهم فى استقرار السودان موضحا انها تمثلت فى  قيام فترة انتقالية لمدة عام  وتشكيل حكومة كفاءات وطنية من مستقلين والاعداد للانتخابات بعد اكتمال متطلباتها بالاضافة لعقد موتمر اقتصادي بعد تشكيل الحكومة  بمشاركة الخبراء ورجال الاعمال وبيوت الخبرة لوضع خطة اسعافية لتحسين معاش الناس لافتا الى قيام انتخابات محلية وولائية بعد 6شهور وانتخابات تشريعية ورئاسية بعد عام ودعوة المجتمع الدولي لدعم التحول الديمقراطي بالبلاد وقيام الانتخابات. واشار درار ان الحزب سيقدم رؤيته لكافة القوي السياسية والمجتمعية ومنظمات المجتمع المدني مضيفا ان المبادرات التى طرحت من شأنها ان تمهد الطريق للإتفاق بين القوي السياسية والعسكرية على الانتقال الديمقراطي

أخبار ذات صلة