بربر - 16-8-2022م(سونا)-تفقد نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو، اليوم، المتأثرين من السيول والأمطار بمحلية بربر ولاية نهر النيل،  يرافقه كل من وزير المالية د. جبريل إبراهيم محمد ، ووزير التنمية الاجتماعية أحمد آدم بخيت ، ووزير الصحة هيثم محمد عوض الله، ومفوض العون الإنساني نجم الدين موسى عبد الله ، والأمين العام لمجلس الدفاع المدني ممثل وزير الداخلية فريق شرطة عثمان عطا مصطفى ، ونائب الأمين العام لديوان الزكاة خالد عثمان داؤود ، ونائب رئيس الغرفة التجارية أيمن محمد الشيخ جميل. وكان في استقباله بمنطقة المكايلاب محلية بربر إحدى المناطق المتضررة، والي الولاية محمد البدوي عبد الماجد ولجنة أمن الولاية وأعيان المنطقة. ووقف سيادته ميدانياََ على حجم الأضرار التي لحقت بممتلكات المواطنين من منازل ومدارس في مناطق المكايلاب  . وعبّر نائب رئيس مجلس السيادة، عن مواساته للمتضررين في جميع ولايات السودان خاصة في نهر النيل والجزيرة وكسلا وغرب كردفان وسنار، سائلاََ الله أن يجعل  أمطار هذا العام أمطار خير وبركة على كل السودان، مشيراََ إلى أن زيارة رئيس مجلس السيادة للمنطقة كانت تكفي، إلا أنه آثر الحضور بنفسه للوقوف ميدانياََ على أحوال المتضررين ، وشدد على ضرورة تشكيل لجان مجتمعية لمتابعة أموال المسؤولية المجتمعية للشركات والمصانع بالولاية، مبيناََ أن تلك الأموال كفيلة بإعادة تأهيل المنطقة داعياََ إلى ضرورة العمل بشفافية وأن يمضي كل شيء بعيداََ عن الدغمسة وأشار إلى وصول قافلة كبيرة تحمل مؤناََ غذائية وخياماََ ومشمعات، إضافة إلى قافلة طبية  وتوفير تانكر مياه لسقيا المتضررين، داعياََ إلى محاربة ظاهرة ممارسة النشاط التعديني داخل المنازل، من خلال جلب أكوام (الكرتة) منوهاََ إلى المخاطر البيئية والصحية لهذا النشاط وأكد بالوقوف مع أهل المنطقة وتقديم كل ما من شأنه مساعدتهم للعودة لحياتهم الطبيعية وأضاف ( والله دمنا نديكم ليهو ناهيك عن المال). وفي السياق وقف دقلو على أوضاع المواطنين المتضررين في منطقة (الغبش)، مشيراََ إلى أنه والوفد المرافق قدموا للمنطقة للاطمئنان على أحوال الناس وتقديم يد المساعدة، داعياََ جميع رجال الأعمال والخيّرين للوقوف مع المتضررين، داعياََ إلى أهمية مواكبة المتغيرات البيئية والطبيعية، وإجراء مسح لتخطيط المناطق لعدم تكرار المأساة في الأعوام المقبلة، وكشف عن اجتماع موسع يضم الجهات ذات الصلة كافة لوضع تدابير عاجلة لمساعدة المتضررين في جميع ولايات السودان. إلى ذلك وقف سيادته ميدانياََ على المناطق المتضررة حول كدباس مشيداََ بالجهود الكبيرة التي يضطلع بها الشيخ الجعلي في المنطقة، ووعد بتوفير عربتين لخدمة المنطقة إحداهما إسعاف، مشيراََ إلى أهمية توحيد اللجان الاتحادية للعمل على تقديم العون للمتضررين، ووجه  ديوان الزكاة بتخصيص ميزانية خاصة لدعم المتضررين. من جانبه أكد وزير المالية د.جبريل إبراهيم، على وقوف الدولة إلى جانب المتضررين وتقديم المساعدات الإنسانية لهم، مشيراََ إلى أن المركز سيوفر الدعم والمساندة للمناطق المتضررة، داعياََ إلى محاربة ظاهرة استخلاص الذهب داخل المنازل، لما لها من أضرار جسيمة على صحة الناس خاصة مادة الزئبق التي وصفها بالقاتلة. بدوره أعرب والي ولاية نهر النيل المكلف محمد البدوي عبد الماجد، عن تقدير حكومته للزيارة التي قام بها نائب رئيس مجلس السيادة والوفد المرافق له والتي شملت جميع المناطق المتضررة والوقوف ميدانياََ على أحوال الناس مشيراََ إلى أهمية مواصلة العمل لتلافي الأضرار الكبيرة التي وقعت على المواطنين، داعياََ المؤسسات الرسمية والشعبية ورجال الأعمال لمساندة أهلهم في نهر النيل، مؤكداََ على تشكيل لجان لتوزيع المساعدات التي تبرع بها نائب رئيس مجلس السيادة.

أخبار ذات صلة