كسلا 17-8-2022 (سونا) - طالب والي كسلا المكلف خوجلي حمد عبد الله المنظمات العاملة بالولاية في قطاعاتها المختلفة بالإسراع في تحديد وتسليم إحتياجات حالات الطوارئ وإسناد المناطق المتاثرة بفيضان القاش خاصة مناطق تندلاي ودقين بمحلية ريفي اروما إلى جانب بعض المناطق المتاثرة بمحليات الولاية الأخرى جراء الأمطار والسيول.

وبحث الوالي خلال الاجتماع المشترك مع منظمات ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية العاملة بالولاية،ـ بحث سبل القيام بالتدخلات السريعة والعاجلة في المناطق المتاثرة بخريف العام الحالي سواء كان في جوانب الإيواء والغذاء والأدوية والعلاجات.

وقال إن الاجتماع جاء بغرض تأكيد إلتزام المنظمات كل حسب مجاله بصورة جادة وتسليم الإلتزامات مطلع الأسبوع المقبل عبر مفوضية العون الإنساني، مشيراً إلى جدوى وجود المنظمات بالولاية وتقديمها ودعمها للخدمات المختلفة، مبيناً أن الولاية في عدد من مناطقها تشهد أوضاعاً إنسانية وتحتاج إلى التدخلات العاجلة لإسناد المتاثرين.

 من جانبه أشار مفوض العون الإنساني إدريس على محمد إلى جدول عمل المفوضية في ظل الأوضاع الحالية إلى جانب بنائها لشراكات مع منظمات جديدة عطفاً علي السابقة، بالإضافة إلى إعداد المفوضية لخارطة عمل عن جدوى الأعمال المقدمة من المنظمات وفق رؤية وأضحة تبين جدوى وجود المنظمات بالولاية وربطها بالقدرة الفاعلية والخدمة التي تقدمها.

وعبر المفوض عن شكره وتقديره للمنظمات التي إلتزمت وساهمت في تقديم الدعم لحالات الطوارئ.

أخبار ذات صلة