الخرطوم 17-8-2022(سونا)- بحث محمد بشار محمد وكيل التخطيط بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي مع خبراء الكوميسا لدول الاعضاء برئاسة ازياه مولينجا الخبير في مجال الطاقة اعداد دراسة وافية لدول الكوميسا والممولة من البنك الدولي بغرض تشجيع الدول الاعضاء للدخول في توليد الطاقة  الكهربائية والطاقات المتجددة والنظيفة والتركيز على الطاقة الشمسية لتوحيد المعايير في الدول لاختيار المعدات والمصنعين الممتازين  حتى لا تأتي الدول بمنتحات ضعيفة الأداء.

كما بحث الاجتماع  تحديد المسارات في الدول فيما يتعلق بالتخطيط في مشروعات الطاقة الشمسية وتوحيد المعايير والتعرفة وسياسات تشجيع القطاع الخاص والقطاع المختلط للدخول في مشاريع الطاقة الشمسية  وبناء على السياسات التشجيعية التي وجدوها  في السودان لا عليها أي ضرائب ولا جمارك.

وتلاحظ أن البطاريات عندما تكون منفصلة تكون عليها جمارك وعندما تكون في اطار وحدات  كاملة لا تكون عليها جمارك تكون من ضمن الوحدة الكاملة، وقال إن النقاشات مستمرة في المشروع، مشيرا الى عقد ورشة عمل  والغرض منها التثقيف  وتنوير لكل العاملين في قطاع الطاقة وأهمية الطاقات الجديدة والمتجددة.

  ومن جانبه أوضح أزياه مولينجا الخبير في مجال الطاقة ورئيس خبراء الكومسا  أن البعثة الهدف من زيارتها التعريف بالرؤية المستقبلية بالطاقة المتجددة ووضع نموذج في معايير الطاقة الشمسية وضع الاطار النموذجي لتعرفة الجمركية النموذح لمنتجات الطاقة الشمسية، مشيرا الى تعزيز الطاقة في الدول الاعضاء والتي من بينها السودان.

وكشف السيد مولينجا  ان  مبلغ  ال. 425 مليون دولار   لجميع لدول الاعضاء بالكوميسا  للمشروع  يتم تنفيذه  من المرفق المالي للبنية التحتية للسوق المشتركة لشرق وجنوب افريقيا ودعم استثمارات القطاع  الخاص، وقال  مولينجا، إن 40% من الدول  الاعضاء بالكوميسا لايستمتعوا بالطاقة الكهربائية.

أخبار ذات صلة